رئيس التحرير
محمود المملوك

"بيطردوا المُشردين".. شكوى رسمية تتهم دار "بسمة" للإيواء في الشرقية بالفساد (خاص)

دار بسمة لإيواء المُشردين
دار بسمة لإيواء المُشردين بالشرقية - أرشيفية

بعثّ محمود درج، مؤسس دار "بسمة" لإيواء المُشردين بمدينة الزقازيق بمحافظة الشرقية، والرئيس السابق لمجلس إدارة الدار، شكوى رسمية إلى الدكتور المحافظ ممدوح غراب، يؤكد خلالها وجود مخالفات جسيمة بحق المُشردين خلال الأشهر الماضية بعد تركه الدار.

 

وتضمنت الشكوى التي حصل "القاهرة 24" على نسخة منها عبر صاحبها أن مجلس إدارة الدار الحالي يطرد المُشردين من الدار ويُعيدهم إلى الشارع مرةً أخرى، فضلًا عن وجود فساد مالي بالدار ودعمها لحزب بعينه، على حد وصف الشكوى.

 

وقال محمود درج، مؤسس دار "بسمة" للإيواء ورئيس مجلس إدارتها السابق، في شكواه، إن مجلس الإدارة الحالي للدار يتعمد سوء معاملة نزلاء الدار وطردهم إلى الشارع وعودتهم لحياة التشرد مرةً أخرى، قبل أن يُبرهن على صحة حديثه وشكواه بثلاث حالات عادت إلى حياة التشرد من جديد بعد سنوات لهم في الدار.

 

أولى الحالات التي ذكرها "درج" كانت لسيدة تُدعى "صباح" ظلت مُقيمة بالدار لأكثر من 3 سنوات، وكانت تتلقى علاجًا دوريًا من مستشفى "العزازي" للصحة النفسية، والحالة الثانية لشاب يُدعى "يوسف" كان يُقيم هو الآخر بالدار لمدة عامين ونصف، وله علاج كذلك من مستشفى "العزازي"، والثالث شاب آخر يُدعى "عبدالله" قضى 3 سنوات نزيلًا بالدار، قبل طردهم جميعًا ليعودوا إلى حياة التشرد من جديد.

 

وضرب مؤسس دار "بسمة" للإيواء، مثلًا بسيدة تُدعى "فاطمة خاطره"، نزيلة بالدار، سبق وألقت بنفسها من الطابق الثالث بالدار لسوء الرعاية، قبل أن يؤكد على أن المسؤولين بالدار أهملوا حالتها ورفضوا إجراء العمليات والرعاية الطبية اللازمة لها، ما تسبب في سوء حالتها.

 

وطالب "درج" محافظ الشرقية خلال شكواه بسرعة تشكيل لجنة بمعرفته بعيدًا عن مديرية التضامن الاجتماعي، وإقالة مجلس الإدارة الحالي للدار؛ بدعوى عدم احترام أفراد المجلس الحالي للإنسانية والخوض في الأعراض واستغلال الكيان لأغراض أخرى، قبل أن يؤكد وجود فساد مالي يستدعي التحقيق، وأن الدار باتت تُستخدم فقط لدعم حزب واحد بعينه، تبعًا لأن أعضاء مجلس إدارة الدار هم أعضاء بهذا الحزب.

الشكوى
الشكوى
صباح
صباح
عبدالله
عبدالله
فاطمة خاطره
فاطمة خاطره
يوسف
يوسف
عاجل