رئيس التحرير
محمود المملوك

مستشار مفتي الجمهورية: خير البيوت بيت يُكرم فيه يتيم.. وشرها من يهان فيه

 مجدي عاشور المستشار
مجدي عاشور المستشار العلمي لمفتي الجمهورية

ناقش الدكتور مجدي عاشور، المستشار العلمي لمفتي الجمهورية، في آخر حلقاته عبر البث المباشر على الصفحة  الرسمية لوزارة التضامن الاجتماعي على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، خلال شهر رمضان المبارك، موضوع "حقوق الأيتام".

وقال المستشار العلمي لمفتي الجمهورية إنه يجب حسن معاملة اليتيم، موضحًا أن معاملة اليتيم من أركان الدين، وأن القرآن الكريم أوضح  كيفية معاملة اليتيم بإحسان وتقديم العون له والحرص على مصلحته، كما نحرص على مصلحة أبنائنا، موضحًا أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- وصف كافل اليتيم بأنه رفيقه في الجنة وقريب منه عندما أشار بأصبعيه السبابة والوسطى، مشيرًا الى أن خير البيوت بيت يكرم فيه يتيمًا، وشر البيوت التي يهان فيها اليتيم.

وأوضح عاشور أن حقوق الأيتام تعلمناها من رسول الله صلى الله عليه وسلم، وهي المعاملة بالإحسان والحفاظ على كرامته الإنسانية وإعطائه المساعدات المادية و المعنوية، موضحًا أن سوء معاملة اليتيم ليست من الدين، فالقرآن الكريم قدم حسن معاملة اليتيم عن الخشوع في الصلاة كما ورد في سورة الماعون عندما وصف الله المكذبين بالدين الذين يعاملون الأيتام معاملة سيئة، مشددًا على أن حقوق الطفل اليتيم على المجتمع  كحقوق الطفل على أبويه من الاهتمام والرعاية، مردفًا: “حقوق الطفل اليتيم تزيد على الطفل العادي لأن الطفل العادي لديه أبوين”.

وأشار مجدى عاشور إلى أن معاملة اليتيم بقسوة تساوي عند الله ترك الصلاة بل هي أشد من ترك الصلاة لأنها قدمت عنها في القران الكريم، كما أوضح أن كفالة اليتيم تعني تولي أمره في كل شيء، كـ"تربيته وتنشأته وتعليمه حتى زواجه".

وأضاف المستشار العلمي لمفتي الجمهورية أن وزارة التضامن الاجتماعي ترعى الأيتام وحقوقهم في الحياة والتعليم والتأهيل حتى تزويجهم واستقلالهم في بيوتهم، مشيرًا إلى جهود الدولة التي تهدف الحفاظ على حقوق اليتيم من قبل وزارة التضامن  الاجتماعي، وذلك من خلال التعاون مع مؤسسات الدولة المعنية بهذا الأمر مثل الأزهر الشريف ودار الإفتاء والكنيسة.