رئيس التحرير
محمود المملوك

انتعاشة مرتقبة في القطاع العقاري خلال موسم الصيف

أرشيفية
أرشيفية

تراجع الطلب على العقارات خلال شهر أبريل بالتزامن مع حلول شهر رمضان المبارك، الذي عادة ما يشهد تراجع شديد في الطلب خلال أول أسبوع من الشهر. 

وقد بدأ الطلب في التحسن في الأسبوع الثاني من شهر رمضان، وفقا لمؤشر عقار ماب.

ويتوقع عقاريون أن ينتعش الطلب على العقارات خلال موسم الصيف، الأفضل بالنسبة للقطاع العقاري، مع اقتراب عودة المغتربين في الخارج والذين يقبلون على شراء العقارات كاستثمار أمن طويل الأجل، أو للسكن، وافتتاح المرحلة الأولى من العاصمة الإدارية الجديدة خلال النصف الثاني من العام الجاري.

وتعد العقارات ملاذا استثماريا آمنا ومخزنا للقيمة الشرائية، وارتفع البحث عن العقارات من المصريين المغتربين في الامارات والكويت والسعودية.

عودة المصريين بالخارج تنعش قطاع العقارات

قال المهندس مصطفى الجلاد، عضو مجلس إدارة مطوري القاهرة الجديدة، إن مبيعات الشركات العقارية عادة تصل لأعلى مستوياتها  خلال موسم الصيف، بدعم من عودة المصريين بالخارج.

وأضاف الجلاد أن بداية الربع الثاني  ‏سيبدأ التحسن التدريجي لتستعيد السوق جاذبيتها، مع افتتاح المدن العمرانية  ‏ الجديدة.

وتوقع الدكتور محمود العدل، رئيس إحدى الشركات العقارية، زيادة مبيعات القطاع العقاري خلال فترة النصف الثاني من عام 2021، نتيجة زيادة الطلب على العقارات خلال الثلاث شهور المقبلة التي تتزامن مع عودة المصريين بالخارج لقضاء إجازة الصيف في مصر وبحث هذه الشريحة عن عقارات إما بغرض السكن أو الاستثمار.
 

ارتفاع الطلب على التجاري والإداري

وأكد العدل أن انخفاض أسعار الفائدة البنكية  يشجع العملاء على الاستثمار في العقارات باعتبارها أكثر ربحية.
 

وقال شريف الغزالي، رئيس القطاع التجاري بإحدى الشركات العقارية، إن هناك طلبا عاليا على العقارات التجارية 
والإدارية والطبية لتغطية الكثافة السكانية التي سوف تشهدها العاصمة الإدارية الجديدة.
 

وأكد أن مدن الجيل الرابع على رأسها العاصمة الإدارية الجديدة، ستساهم في إنعاش مبيعات القطاع العقاري وجذب استثمارات محلية وعربية لشراء الوحدات العقارية في مصر.

وتشمل مدن الجيل الرابع التي بدأت مصر في تنفيذها بالفعل العاصمة الإدارية الجديدة ومدينة العلمين الجديدة بمرسى مطروح، ومدينة المنصورة الجديدة بالدقهلية، ومدينة غرب قنا ومدينة ناصر غرب أسيوط، ومدينة الفشن الجديدة ببني سويف ومدينة ملوي الجديدة بالمنيا.

عاجل