رئيس التحرير
محمود المملوك

تمتلك شاحنة بـ15 مقعدًا.. أمريكية تنجب 11 طفلًا وتنتظر المولود الـ12 (صور)

الأم وأطفالها
الأم وأطفالها

حبها للأطفال شجعها على كثرة الإنجاب، فمنذ عام 2008، تزوجت كورتني روجرز، صاحبة الـ36 عامًا، بالقس كريس، وتعيش معه في مقاطعة سانتا في بنيو مكسيكو، لتنجب 11 طفلًا، وتنتظر وضع مولودها الثاني عشر.

ترغب "روجرز" في إنجاب 14 طفلًا، حيث تقول إنها ستتمكن من الاهتمام الكافي من خلال التعليم المنزلي، حيث إنها أنجبت حتى الآن 11 طفلًا في مدة بلغت عشر سنوات.

يمتلك الزوجان 11 طفلًا، وهم كلينت يبلغ 11 أعوام، كلاي 9 سنوات، كيد  8 أعوام، كالي 7 سنوات، كاش 6 أعوام، توأمان “كولت وكيس” 5 سنوات، كالينا صاحبة 4 سنوات، كايدي تبلغ سنتين،  كورالي ذو 23 شهرًا وكاريس ستة أشهر".

وحسب ما جاء في صحيفة "ذا صن"، تمتلك كورتني وزوجها شاحنة ذات 15 مقعدا، كما أنهم لا يزالان يفكران في توسيع نطاق أسرتهما، حيث قالت الأم: "نريد المزيد إذا استطعنا، نريد أن يكون لدينا 12 طفلاً، أسرة مكونة من 14 فردًا".

أُجبرت الأسرة خلال شهر يناير على قطع جميع الوجبات والأيام التي كانت تكلف أكثر من 1000 دولار شهريًا، حيث يرتدي الأطفال ملابس وأحذية سهلة الاستخدام، وتقوم الأم ببعض التسوق في التخفيضات لتوفير بعض المال.

وأضاف كورتني وكريس، اللذان كانا يدرسان في المنزل، أنهما يحبان تعليم أطفالهما على 12 فدانًا من الأرض، والتي تضم أيضًا مزرعة، حيث أوضحت الأم أن ذلك يساعدها على ضمان حصول جميع أطفالها على الاهتمام ولا يشعر أحد بالإهمال.

وتابعت: "الأشخاص الذين يسألون كيف يمكنني إعطاء جميع أطفالي الاهتمام الكافي، هم عادةً أولئك الذين يرسلون أطفالهم إلى المدرسة، أنا لا أفهم منطقهم عندما أكون مع أطفالي 24 ساعة في اليوم".

وأردفت أن التعليم المنزلي يعني أنه يمكن تكييف الدرس بسهولة، وهي لا تجبر أطفالها على الجلوس ساكنين لساعات في كل مرة، حيث تسمح لهم المرونة بالركض بالخارج وإطعام الحيوانات بين الدروس، فهي تعلم أيضًا الأطفال المحليين في مدرسة الأحد بالكنيسة.

خضعت كورتني لسبع ولادات عن طريق الولادة الطبيعية، ولادتان قيصريتان - أحدهما لتوأم -  كما تعرضت لإجهاضين، حيث ترغب في هذه الأثناء أن تكون حاملًا، وتفكر في شكل طفلها الأخير وتنتقي الأسماء.

وأضافت أنها لا تحب استخدام وسائل منع الحمل، لكن هذا ليس لأسباب دينية، بل إنها لا تحب فكرة تناول حبوب منع الحمل.

عاجل