رئيس التحرير
محمود المملوك

تؤثر في أسعار السيارات والأجهزة الكهربائية.. ما سبب أزمة نقص الرقائق الإلكترونية؟

الرقائق الإلكترونية
الرقائق الإلكترونية

يواجه العالم أزمة في نقص الرقائق الإلكترونية، حيث بدأت تأثيرات الأزمة في الظهور بعديد من القطاعات، من السيارات حتى الأجهزة المنزلية، مرورًا بمنصات الألعاب والهواتف الذكية والأجهزة الطبية.
 

وتعرضت الأجهزة الإلكترونية وإنتاج السيارات إلى نقص في أشباه الموصلات - اللبنات الأساسية للرقائق الدقيقة التي تشغل كل شيء من الغسالات والهواتف الذكية والثلاجات والسيارات وأجهزة الكمبيوتر المحمولة إلى الضروريات مثل الأجهزة الطبية والمعدات العسكرية. 
 

وتؤدي تلك الأزمة إلى ارتفاع أسعار تلك السلع أو تهدد بنقص إنتاجها بحسب محلل جارتنر، آلان بريستلي في حديثه إلى “سي إن بي سي”.

ما هي أشباه الموصلات؟


وتضم أشباه الموصلات المواد نفسها وأشهرها السيليسيوم، والمكونات الإلكترونية المصنوعة بها، مثل الرقائق التي تسمح للأجهزة الإلكترونية بالتقاط البيانات ومعالجتها وتخزينها.

ما سبب حدوث أزمة نقص الرقائق الإلكترونية؟


عندما بدأ وباء كورونا في الانتشار عالميًا، انتقل الجميع إلى القيام بكل شيء من المنزل من العمل إلى المدرسة إلى الترفيه. 


ودفع هذا العديد من الأشخاص للبدء في ترقية أجهزة الكمبيوتر ومكبرات الصوت الذكية والأجهزة اللوحية ووحدات التحكم في الألعاب. 


وأجبر الوباء  أيضًا الشركات على التدافع لإنشاء أنظمة العمل عن بُعد والبنية التحتية السحابية وتحسينها.
وارتفع الطلب على أشباه الموصلات ولم يتمكن العرض من تلبية الطلب. 


وارتفعت المبيعات العالمية لأشباه الموصلات بنسبة 6.5٪ على أساس سنوي في عام 2020 لتصل إلى 439 مليار دولار أمريكي ، بينما شهد ديسمبر 2020 وحده زيادة بنسبة 8.3٪ إلى 39.2 مليار دولار أمريكي.


وقالت شركة (ايه في إم) التي تُصَنِّع راوتر فريتسبوكس وهو واحد من أفضل أجهزة الراوتر اللاسلكي في ألمانيا أن الموردين ألغوا تعهدات تسليم مكونات قبل وقت قصير من موعدها المحدد. 


وأضافت أنها مضطرة للانتظار لمدة تصل إلى عام لحين وصول البضائع التي أعادت طلبها من جديد مما قد يسبب حدوث أزمة في عمليات التسليم.


وتأثر معظم إنتاج  شركة (جيجاست)، المصنعة للهواتف اللاسلكية والهواتف الذكية وأجهزة منزلية ذكية،  بنقص الرقائق الإلكترونية، وتعاني الشركة من  إطالة أمد فترات تسلم البضائع التي طلبتها وفترات الاستبدال لتصل إلى 60 أسبوعا.

استمرار الأزمة مع ظهور هواتف الجيل الخامس


ومن المتوقع أن يزداد الطلب في عام 2021، مع ظهور شبكات الجيل الخامس الجديدة التي تحتاج إلى المزيد من الهواتف الذكية التي تدعم تقنية الجيل الخامس، إلى جانب الزيادة في أجهزة إنترنت الأشياء والعمل عن بُعد المتوقع أن يستمر لفترة أطول. 


تتوقع شركة "أيه ام دي" الأمريكية لأشباه الموصلات أن يستمر النقص في معالجات الشركة خلال النصف الأول من عام 2021 ، حسبما قال الرئيس التنفيذي ليزا سو في يناير.


لماذا تؤثر أزمة الرقائق الإلكترونية في صناعة السيارات؟

 

تتطلب السيارات الآن كمية جيدة من الرقائق لتشغيل أنظمة الكمبيوتر المعقدة داخل السيارة، بالإضافة إلى أشباه الموصلات القديمة لتشغيل عمليات مثل التوجيه المعزز. 

وتشعر صناعة السيارات بالضغط بشكل أكثر حدة بعد إلغاء طلبات الرقائق العام الماضي بسبب الخوف من الوباء كورونا  الذي أثر على مبيعات السيارات. 

عندما قرروا أنهم بحاجة إلى هذه الرقائق، تم وضعهم في تراكم طويل من الطلبات الأخرى من شركات الكمبيوتر والإلكترونيات. 
 

وقالت شركة جنرال موتورز لصناعة السيارات، إنها قد تخسر نحو ملياري دولار لأن النقص في رقائق أشباه الموصلات أجبرها على إغلاق بعض مصانع تصنيع السيارات مؤقتًا، وفقًا لـ"رويترز".

ويتعين على صانعي السيارات الكهربائية، أن يتعاملوا مع حالات نقص أخرى، تقوم تسلا بتحويل بعض السيارات إلى نوع من البطاريات يستخدم الحديد بدلاً من النيكل، وسط نقص وارتفاع الأسعار، حسبما قال الرئيس التنفيذي إيلون ماسك يوم الخميس.

عاجل