رئيس التحرير
محمود المملوك

أحمد السبكي: منشآت هيئة الرعاية الصحية نموذج متطور ونقلة نوعية في مصر

الدكتور أحمد السبكي
الدكتور أحمد السبكي

صرح الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مساعد وزير الصحة والسكان، بأن الهيئة العامة للرعاية الصحية تقدم نموذج متطور للخدمات الطبية تعد نقلة نوعية في قطاع الرعاية الصحية بجمهورية مصر العربية، بما تمتلكه من مستشفيات مطورة على أعلى مستوى، ومجهزة بأحدث التجهيزات الطبية، وتعمل بأحدث بروتوكولات العلاج المعتمدة دوليًا والحاصلة على العديد من شهادات الاعتماد والجودة. 

جاء ذلك خلال توقيع بروتوكولي تعاون اليوم بين الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، والهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي، والذي شهدت توقيعهم الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، ووقع البروتوكولين كل من الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، والدكتور محمد ضاحي، رئيس الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي. 

ويشمل البروتوكول الأول، تقديم الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، الخدمات العلاجية على أعلى مستوى من الجودة للمرضى الخاضعين للتأمين الصحي الحالي والمقيمين بالمحافظات المجاورة التي يتم بها تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، فيما يشمل (البروتوكول الثاني) توفير الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي الأجهزة التعويضية والتكميلية لذوي الاحتياجات الخاصة من منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد. 

وقال الدكتور أحمد السبكي، رئيس هيئة الرعاية الصحية، إنه بموجب توقيع بروتوكول التعاون الأول، اليوم، تلتزم الهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بإتاحة خدماتها الطبية والعلاجية على أعلى مستوى من الجودة للمرضى المؤمن عليهم من الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي والمقيمين بالمحافظات المجاورة للمحافظات التي تم بها تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد (بورسعيد، الأقصر، الإسماعيلية، جنوب سيناء) طوال المرحلة الانتقالية لتطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد تدريجيًا في كافة محافظات الجمهورية.

ولفت السبكي إلى أن تلك الخدمات تشمل العمليات الجراحية وكافة أنواع الفحوصات للطبية والمعملية للمرضى وغيرها من الفحوصات اللازمة لعلاجهم وصرف الأدوية خلال فترة إقامتهم بالمستشفيات، مع فتح ملف طبي لكل مريض به كافة التدخلات ونتائج الفحوصات التي تم إجراؤها له، لتستخدم فيما بعد كمرجع أساسي في فتح السجلات الطبية الإلكترونية للمرضى عند تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد بمحافظاتهم. 

واستكمل الدكتور أحمد السبكي، أنه بموجب البروتوكول الثاني، ستقوم الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي بتوفير ما يلزم للهيئة العامة للرعاية الصحية من الأجهزة التعويضية والتكميلية اللازمة لذوي الاحتياجات الخاصة من منتفعي منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، مؤكدًا أن التأمين الصحي الشامل الجديد هو أكبر ضمانة لعلاج المصريين وتوفير الرعاية الصحية المتكاملة لهم وتحقيق التغطية الصحية الشاملة بأعلى معايير الجودة العالمية.

كما أكد الدكتور محمد ضاحي، أهمية التعاون في النهوض بالقطاع الصحي في مصر ومد مظلة الحماية الصحية التأمينية لكافة المواطنين، مشيرًا إلى أنه بموجب هذه البروتوكولات يتوجه المرضى المؤمن عليهم من الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي ببطاقة العضوية الخاصة بهم لتلقي الخدمات الطبية اللازمة لعلاجهم داخل المنشآت الصحية التابعة للهيئة العامة للرعاية الصحية بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، والتي تعمل على توفير الخدمات الصحية للمواطنين بأحدث التقنيات الطبية وبأعلى معايير الجودة العالمية، كما أنه ستقوم الهيئة العامة للتأمين الصحي الحالي بإمداد الهيئة العامة للرعاية الصحية بالأجهزة التعويضية اللازمة للمرضى المنتفعين بمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديد.

عاجل