رئيس التحرير
محمود المملوك

حزب حماة الوطن يطالب الأمم المتحدة بمحاسبة القيادات الإسرائيلية بعد انتهاك الحقوق الفلسطينية

الاعتداءات في القدس
الاعتداءات في القدس - أرشيفية

أدان حزب حماة الوطن الانتهاك الصارخ والهمجي لاقتحام المسجد الأقصى والاعتداء على المصلين والتهجير القسري لأهالي حي الشيخ جراح في مدينة القدس المحتلة، وكذلك استمرار سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وقال الحزب في بيان له إن هذه الأفعال تعد انتهاكًا صارخًا لأحكام القانون الدولي وقانون حقوق الإنسان.

ورفض الحزب جميع محاولات الجانب الإسرائيلي في التغول في الاستيطان على حساب الشعب الفلسطيني، مشددًا على ضرورة الالتزام بالقانون الدولي وحماية المدنيين واحترام قدسية المسجد الأقصى وعدم السعي إلى مزيد من التصعيد.

 

وأكد الحزب على ضرورة تحمل السلطات الإسرائيلية مسئولية التعدي على المدنيين الفلسطينيين وحقهم في ممارسة الشعائر الدينية، وكذلك وقف أي ممارسات تنتهك حرمة المسجد الأقصى المبارك وشهر رمضان أو الهوية العربية الإسلامية والمسيحية لمدينة القدس ومقدساتها وتغيّر من الوضع التاريخي والقانوني القائم.

وطالب حزب حماة الوطن المجتمع الدولي والمنظمات الدولية الحكومية وغير الحكومية وفي مقدمتها هيئة الأمم المتحدة القيام بمسؤوليتها في إدانة ما تقوم به قوات الاحتلال في فلسطين وتحميل هذه القوة العدوانية المسؤولية الدولية ومحاكمة قادتها عن الانتهاكات الصارخة للقانون الدولي والقانون الدولي لحقوق الإنسان.