رئيس التحرير
محمود المملوك

إحالة 3 مسؤولين بالوحدة المحلية لمركز ديروط للمحاكمة التأديبية

محكمة_ أرشيفية
محكمة_ أرشيفية

قررت النيابة الإدارية في القضية رقم 34 لسنة 63 قضائية عليا إحالة 3 مسؤولين بالوحدة المحلية لمركز ومدينة ديروط بمحافظة أسيوط للمحاكمة التأديبية العاجلة، بعد ثبوت ارتكابهم مخالفات قانونية وإدارية جسيمة.


وأكد تقرير الاتهام أن المحال الأول بدائرة عمله بالوحدة المحلية بديروط الشريف، وبدائرة عمل الثاني والثالث بالوحدة المحلية لمركز ومدينة ديروط خرجوا على مقتضى الواجب الوظيفي، ولم يلتزموا بأحكام قانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016، ولائحته التنفيذية وغيرها من القوانين واللوائح والقرارات والتعليمات المنفذة لها.

كشفت التحقيقات أن محمد ثياب جاد الرب، موظف بالوحدة المحلية بديروط الشريف بصفته مسئول الأملاك أصدر الخطابين المؤرخين 20 نوفمبر 2019 و5 ديسمبر 2019 الصادرين عن الوحدة المحلية جهة عمله، والموجهين إلى مأمور مركز شرطة ديروط بشأن إرجاء تنفيذ قرارات الإزالة الصادرة بشأن المباني التي أقامها المواطن أسامة محمد هشام بناحية الكوم الأخضر ووقع عليها بصفته الوظيفية، وكذا وقع أسفل صفة مسئول التنظيم وسكرتير الوحدة رغم عدم اختصاصه مما أضفى على الخطابين الشكل القانوني الصحيح.

وتبين من أوراق القضية أن عزوز أحمد عزوز، سكرتير الوحدة المحلية لمركز ومدينة ديروط تعدى حدود اختصاصه الوظيفي، وذلك بالتوقيع أسفل صفة رئيس الوحدة المحلية لمركز ومدينة ديروط الشريف على الخطابين المشار إليهما عاليهمما أضفى عليهما الشكل القانوني الصحيح.

وتضمنت مذكرة النيابة الإدارية أن شعبان علي عبد الرسول، مسئول خاتم شعار الجمهورية بالوحدة المحلية بصفته الوظيفية مهر الخطابين سالفي الإشارة إليهما بخاتم شعار الجمهورية الخاص بمركز ومدينة ديروط رغم عدم اختصاصه بذلك.