رئيس التحرير
محمود المملوك

استجواب مشتبه فيهم بواقعة "الكفن" في عين شمس

واقعة كفن عين شمس
واقعة كفن عين شمس

تستجوب الأجهزة الأمنية بقسم شرطة عين شمس، عددا من الأشخاص المشتبه أنهم على صلة بواقعة تقديم “كفن” بمنطقة عين شمس، ويتم تكثيف الجهود لضبط المتورطين الأساسين في الواقعة وكل من ظهر في الفيديو.

وكانت مصادر مطلعة قالت إن التحقيقات في موقعة "الكفن"، التي شهدتها منطقة عين شمس شرق القاهرة بين عائلتين، والتي أثارت جدلًا كبيرًا خلال الفترة الماضية على السوشيال ميديا، سارية حتى الآن، بعد تداول فيديوهات لـ 3 أشخاص يقومون بتقديم كفنهم في محاولة منهم لترضية عائلة أخرى وسط سب وشتم وإهانة غير مسبوقة.


 

وفتحت جهات عليا تحقيقات موسعة بعد رصد تداول الفيديوهات وانتشارها بشكل كبير واستياء رواد مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كانت جلسة الصلح على غير المتعارف عليه في الأوساط القبلية والشعبية، وسط غياب تام للقيادات الأمنية والتواجد الأمني بمنطقة عين شمس، كما هو متبع في جلسات الصلح والثأر بشكل يكدر الأمن العام والسلم الاجتماعي.

وتضمنت الفيديوهات المنتشرة تجاوزات غير أخلاقية تحت تهديد السلاح كشفتها فيديوهات مصورة من قبل أحد طرفي الأزمة.

وقالت مصادر إن سبب الأزمة خناقة في ملهى ليلي بباخرة نيلية منذ فترة ليست كبيرة، أسفر عن إصابات كبيرة لأحد أطراف المشاجرة وأرغم ذوي الطرف المصاب وأقاربه أصحاب الملهى على تقديم "الكفن" قيل إنه تم تحت تهديد السلاح.

وكشفت المصادر أن سبب الأزمة بدأ منذ أسابيع ماضية عندما كان بعض من أبناء عائلة بعين شمس في سهرة داخل باخرة على كورنيش الجيزة، ونشبت مشادة كلامية بين واحد من أبناء الميرغني وإسلام الريس، صاحب الباخرة، بعدما طلب الأول أغنية لم يوافق عليها الأخير، واشتبك الطرفان داخل الباخرة وأمامها.