رئيس التحرير
محمود المملوك

"اللي خلف مماتش".. "ياسين" يتبرع بعيديته لمركز الأورام بالفيوم على روح والدته (صور)

الطفل ياسين عصام
الطفل ياسين عصام

في لافتة إنسانية عظيمة، أقدم الطفل ياسين عصام عبد الصمد، على التبرع بعيدية عيد الفطر المبارك، لمركز الأورام بالفيوم، على روح والدته التي كانت تزور المركز باستمرار من أجل التبرّع لمرضى السرطان.

الطفل ياسين يتبرع بعيديته لمركز الأورام بالفيوم
الطفل ياسين يتبرع بعيديته لمركز الأورام بالفيوم

وتفاجأ فريق التبرعات بمركز الأورام بالفيوم، والذي يعد الأول على مستوى شمال الصعيد، بالطفل ياسين عصام عبد الصمد، يحمل حصالته، التي كوّنها من مصروفه الخاص، بين يديه الصغيرتين، وطلب التبرّع بالعيدية لمرضى الأورام بالمركز، على روح والدته التي وافتها المنية مُنذ فترة بسيطة.

الطفل ياسين عصام عبد الصمد
الطفل ياسين عصام عبد الصمد

وغمرت الفرحة وجه ياسين، عندما فتح حصالته، ووجد داخلها مصروفه بعدد أكبر من كل مرة، الذي كان من نصيب مرضى الأورام في تلك المرة.

الطفل ياسين

 

الطفل ياسين يتبرع بعيديته لمركز الأورام بالفيوم
الطفل ياسين يتبرع بعيديته لمركز الأورام بالفيوم

وطلب الطفل ياسين، أثناء تبرعه لمركز الأورام بالفيوم، الدعاء لوالدته بالرحمة، التي كانت تتبرع دائمًا للمركز، والشفاء لكل مريض.

وقال ياسين لفريق التبرعات بالمركز: "عايز أعمل حاجة باسم ماما هنا في المركز، صدقة جارية على روحها، عشان كانت بتيجي تتبرع للمركز، وكنت باجي معاها، وهاجي أتبرع بحصالتي كل شهر على روح ماما".

لم يكُن الطفل ياسين عصام عبد الصمد، الطفل الوحيد الذي تبرع لمركز الأورام بالفيوم، فقد تبرعت الطفلة لارا أحمد خميس، 5 سنوات، ابنة مركز إطسا بمحافظة الفيوم، والتي تعتبر أصغر متبرعة للمركز.

الطفلة لارا أحمد خميس
الطفلة لارا أحمد خميس

فقد فوجئ أيضًا فريق التبرعات بالمركز، في وقتٍ سابق، بالطفلة لارا بصحبة والدتها، وتحمل أيضًا الحصالة بين أناملها الصغيرتين، وطلبت التبرّع لمرضى الأورام، بعد أن شاهدت على التلفزيون إعلانات التبرعات للمستشفيات، لعلاج الأطفال ومرضى الأورام.

وطلبت لارا، من والدتها التبرع لمركز الأورام، لعلاج المرضى، بدلاً من شراء لبس العيد، وتتمنى لارا، أن تصبح طبيبة لمعالجة مرضى الأورام بالمجان.