رئيس التحرير
محمود المملوك

أبرز المعلومات عن داء "سلس البول"

سلس البول_ صورة تعبيرية
سلس البول_ صورة تعبيرية

داء “سلس البول” هو مشاكل في فقد عملية السيطرة على إفراز البول، وتتمثل في حدوث هذا الأمر بشكل غير إرادي ودون القدرة على السيطرة عليه، ويمكن أن تحدث أعراض هذا المرض عن العطس، الضحك، ممارسة الرياضة، السعال، وينشأ شعور مفاجئ بالحاجة للذهاب إلى المرحاض ولكن دون القدرة على تمالك النفس.

أبرز المعلومات عن داء سلس البول

  • عند السفر ينصح الأشخاص المصابين بسلس البول استخدام بعض المواد والمنتجات الخاصة بحالات السلس والتي تساعد في امتصاص البول المسرب وتكون قادرة علي القضاء علي رائحة الأمونيا.
  • لابد من تجنب استخدام أنواع الصابون أو المنتجات التي تحتوي على مواد عطرية أو مناديل تساعد في تهيج المناطق الحساسة وعدم الإصابة بالطفح الجلدي.
  • تجنب شرب كمية أكبر من 2 لتر في اليوم الواحد بالإضافة إلى التقليل من تناول السوائل في الفترة المسائية.
  • من أهم النصائح التي لابد من الاهتمام بها هي معرفة مكان المرحاض عند الوصول إلى مكان جديد أو مجهول، حتى إذا حدث الشعور بأحد أعراض سلس البول يسهل من عملية الذهاب وعدم كبر حجم المشكلة.
  • التقليل من نسبة تناول المشروبات عن الحد الطبيعي يؤدي إلى حدوث الكثير من المخاطر، ومن أهمها زيادة كثافة البول مما يؤدي إلي حدوث ضرر أكبر والشعور بألم أكبر.
  • هناك بعض الأطعمة تعمل على تهيج المثانة ومنها: المواد الحمضية، الأطعمة الحارة، الطماطم، القهوة، الشاي، ويفضل تجنب هذه الأطعمة.
  • الرياضة يمكنها التقليل من مشكلة سلس البول وهذا لأن عضلات الحوض من الأماكن التي يمكن التحكم بها، تقوية هذه العضلات يحد من المشكلة.
  • الوزن الزائد من أكثر الأمور التي تزيد من أعراض سلس البول، كما انها من أكبر الاسباب للاصابة به بشكل عام وهذا بسبب ضغط النسيج اللحمي علي المثانة.