رئيس التحرير
محمود المملوك

بمشاركة الرئيس السيسي.. انطلاق أعمال مؤتمر "السودان الجديد" في باريس

الرئيس السيسي وعبد
الرئيس السيسي وعبد الفتاح البرهان

انطلق منذ قليل، مؤتمر باريس لدعم دولة السودان اقتصاديا وتخفيض ديونه الدولية، بمشاركة الرئيس عبدالفتاح السيسي، حسب ما ذكرت قناة “العربية” في خبر عاجل لها.

وكان الرئيس عبد الفتاح السيسي قال إننا نبذل جهودًا لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، متابعًا: “الأمل موجود في عودة الهدوء إلى المنطقة مرة أخرى بصفة عاجلة، وبمنتهى الوضوح الوضع بدأ بعنف وسينتهي بهدوء إن شاء الله مصر، تبذل جهدًا لإنهاء ذلك الصراع”.

جاء ذلك خلال لقاء الرئيس السيسي، بمقر إقامته في باريس، بالفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة الانتقالي السوداني.

فيما أعرب الفريق أول عبد الفتاح البرهان، رئيس مجلس السيادة السوداني، عن التقدير العميق الذي تكنه السودان تجاه جهود مصر بقيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي لدعم السودان في المرحلة الانتقالية التي يمر بها، وهو ما تجسد في حرص الرئيس على المشاركة الشخصية في مؤتمر باريس الحالي لدعم السودان، وهو ما يرسخ قوة الروابط الممتدة التي تجمع البلدين الشقيقين، مشيداً في هذا الصدد بالجهود المتبادلة للارتقاء بأواصر التعاون المشترك بين البلدين، والدعم المصري غير المحدود من خلال مختلف المحافل للحفاظ على سلامة واستقرار السودان.

في سياق متصل، قال محمد إلياس، سفير السودان في مصر، مندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، إن مشاركة الرئيس عبد الفتاح السيسي في المؤتمر الدولي بباريس لدعم المرحلة الانتقالية بالسودان، يأتي تأكيدًا للحرص المصري على إنجاح جهود السودان في تلك المرحلة الهامة.

وأوضح السفير إلياس، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أن مشاركة الرئيس السيسي في مؤتمر باريس لدعم السودان لها عدة دلالات، خاصة أن مصر الشقيقة وبحكم وزنها الإقليمي الإفريقي والعربي وعلاقتها التاريخية الخاصة بالسودان، بالضرورة أن يفرد لها حيز واسع للمشاركة في هذا الجهد الجماعي القائم على تأكيد قدرة السودان على الشراكة وعودته كفاعل مهم إقليميا ودوليا. 

وتابع: “بينما يعمل السودان على الاستفادة من التجربة المصرية الرائدة في التنمية والإصلاح الاقتصادي، فإن البلدين وضعا علاقات التعاون بينهما على مسارات استراتيجية شاملة تتعدى إلى التعاون مع محيطهما الإفريقي”. 

 

عاجل