رئيس التحرير
محمود المملوك

رئيس الوزراء يتابع عملية تنفيذ مشروعات تطوير وتوسعة الطريق الدائري حول المنصورة

مصطفى مدبولي رئيس
مصطفى مدبولي رئيس الوزراء

توجه رئيس الوزراء ووزيرا الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والنقل، ومحافظ الدقهلية، لتفقد مشروع تطوير وتوسعة الطريق الدائري حول المنصورة الرابط بين كوبري الجامعة وكوبري منية سندوب، كما تفقدوا أعمال إنشاء كوبري علوي لربط طريق الكورنيش بالمنصورة بمحور طلخا، وذلك  عقب تفقده لمواقع العمل في مشروع إنشاء طريق حر شرق الرياح التوفيقي من بنها إلى المنصورة.

 وأثنى رئيس الوزراء على كافة مشروعات الطرق والكباري، التي يتم تنفيذها للتيسير على حركة المواطنين والبضائع، والتي تعد ركيزة أساسية للنهضة التنموية التي تقوم بها الدولة خلال هذه المرحلة، مؤكدًا في الوقت نفسه على ضرورة توجيه أقصى درجات الاهتمام لتقديم كافة الخدمات للمواطنين بسهولة ويسر، وبذل الجهود الممكنة للتخلص من القمامة، ورفع المخلفات من الشوارع بمحافظة الدقهلية، حرصًا على سلامة وصحة أهالينا بالمحافظة.

وأكد وزير النقل أن أعمال توسعة الطريق يتم تنفيذها بطول 4.5 كم مزدوج بعرض 9م بكل اتجاه ليصبح 14م بعدد 3 حارات مرورية بكل اتجاه، بالإضافة إلى إنشاء عدد 2 دوران للخلف؛ عبارة عن منزل ومطلع لكوبري الجامعة على النيل، منوهًا إلى أن تكلفة تنفيذ أعمال تطوير وتوسعة الطريق الدائري حول المنصورة، وإنشاء كوبرى علوى لربط طريق الكورنيش بالمنصورة بمحور طلخا تصل إلى 450 مليون جنيه، ومؤكدًا أن هذه الأعمال ستُسهم في تخفيف الحركة المرورية بين مدينتي المنصورة وطلخا.

كما تفقد الدكتور مصطفى مدبولي، ومرافقوه مشروع تطوير طريق المنصورة /جمصة “رافد جمصة” بطول 50 كم، وبتكلفة تبلغ مليار و268 مليون جنيه، حيث استمع إلى شرح من وزير النقل حول أعمال التطوير التي أشار إلى أنها تتضمن إنشاء حارة ثالثة، من خلال إقامة حائط ساند من الدبش بعد فك التكاسى المائلة لتوسيع الطريق مع الردم خلف التكاسي وتقوية الطريق الحالي، وتغطية كامل الطريق بطبقتي أسفلت مع تنفيذ الحواجز الخرسانية على جانبي الطريق وتوسعة الكباري السطحية ليصبح 10.5 متر بكل اتجاه 3 حارات لكل اتجاه، موضحًا أن تنفيذ المشروع بلغت نسبته 96%، ومؤكدًا أنه يتم تكثيف الأعمال لسرعة الانتهاء من أعمال التطوير في الموعد المحدد الذي يوافق 30 يونيو المقبل.

كما أكد وزير النقل، أنه يتم تأمين مواقع العمل باستخدام العلامات الإرشادية والإضاءة أثناء تطوير ورفع كفاءة الطريق، وكذلك  اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية اللازمة لمواجهة فيروس كورونا في مواقع العمل، منوهاً للأهمية الكبيرة لهذا المشروع، نظرا لأنه يربط بين مدينتي المنصورة وجمصة والطريق الدولي الساحلي.

وفي ختام جولته بمشروعات الطرق والكباري التي تنفذها وزارة النقل، تفقد رئيس الوزراء ومرافقوه أعمال تطوير ورفع كفاءة الطريق الدولي الساحلي: دمياط / جمصة / المنصورة الجديدة / بلطيم بطول 90 كم، حيث أشار وزير النقل إلى أنه يتم تنفيذ أعمال رفع كفاءة الطريق بنفس القطاع العرضي الحالي، وذلك باستخدام تقنية إعادة التدوير بكامل العمق  FDR وتقنية إعادة التدوير على البارد CIR كما يتم تطوير الطريق بإنشاء طريق خدمة خرساني 2 حارة مرورية للنقل في كل اتجاه.

كما أكد وزير النقل أنه جارٍ العمل على رفع كفاءة 7 قطاعات في المسافة من مطروح حتى السلوم بطول 140 كم، وتكلفة 700 مليون جنيه، بالإضافة إلى إنشاء محور جديد جنوب الضبعة بطول 42 كم، وتكلفة مليار جنيه، مضيفا أنه سبق تطوير قطاعات الطريق بداية من قطاع من "الديبة" حتى كوبري دمياط على النيل بطول 30 كم، بتكلفة 108 مليون جنيه، وتطوير القطاع من البرلس حتي رشيد بطول 60 كم، بتكلفة 220 مليون جنيه، وتطوير القطاع من كوبري رشيد حتى تقاطع "طريق القاهرة - الإسكندرية" الصحراوي بطول 55 كم، بتكلفة 200 مليون جنيه، وتطوير القطاع من كوبري 27 حتى سيدي كرير بطول 35 كم، وبتكلفة 120 مليون جنيه.

وفي الوقت نفسه، أشار وزير النقل إلى أنه يجري حالياً تنفيذ خطة شاملة لتطوير الطريق الدولي الساحلي، الذي يبلغ طوله 780 كم من بورسعيد إلى السلوم؛ ليصبح 5 حارات بكل اتجاه، منها حارتان للرصف الخرساني يخصص للشاحنات لمواجهة زيادة عدد الشاحنات على الطرق والحمولات الثقيلة باعتباره الطريق الرئيس للموانئ البحرية المصرية على البحر المتوسط، وكذلك المناطق الصناعية في بورسعيد ودمياط الجديدة وجمصة ومطوبس بكفر الشيخ والمدن الجديدة مثل دمياط الجديدة والمنصورة الجديدة و رشيد الجديدة.

 

عاجل