رئيس التحرير
محمود المملوك

مصدر بالآثار يكشف كواليس ترميم إناء من الألباستر لتوت عنخ آمون (خاص)

 إناء من الألباستر
إناء من الألباستر “المرمر”

كشف مصدر مسئول بوزارة السياحة والآثار، عن مجموعة قطع الألباستر الخاصة بالملك توت عنخ آمون التي يتم ترميمها بالمتحف المصري الكبير.

وقال المصدر في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، إن هناك إناء من الألباستر “المرمر”، تم الانتهاء من ترميمه داخل معامل المتحف المصري الكبير، مشيرًا إلى أن قطع توت عنخ آمون وصلت إلى 4500 قطعة أثرية داخل قاعات المتحف المصري الكبير.

 إناء من الألباستر “المرمر”

وأضاف المصدر، أن الإناء بسداد وغطاء، وأزيل الغطاء منه بفعل لصوص المقابر في مصر القديمة، وكان الإناء لحفظ الزيوت والدهون وغيرها من المواد.

وأوضح المصدر، أن بصمات أصابع اللصوص تظهر على الإناء المكون من قطعتين، إحداهما صنعت بطريقة النحت المفرغ، ثبتت فوق الأخرى، وعندما أعيد ترتيب المقبرة في وقت لاحق، استخدمت الأواني الفارغة في حفظ القطع الصغيرة التي تناثرت في أرجاء المقبرة بفعل اللصوص.


ويحمل الإناء اسم التتويج لتوت عنخ آمون وهو "نب خبرو رع"، ويصل قطره 10 سم، وارتفاعه 26 سم، لافتًا إلى أن قبل ترميم القطعة تم دراستها بطرق مختلفه قبل الترميم وتم توثيقها بالكامل.

وأشار إلى أن هناك قطعا أثرية خاصة بالملك توت عنخ آمون، البعض منها أخذ نحو شهر حتى 3 أشهر، أما القطع الكبيرة مثل التوابيت والدروع فأخذت فترة من شهر حتى 8 أشهر أو أكثر، والقلادات أخذت حوالي عام ونصف، ويتوقف ذلك على حالة القطعة بما جاءت عليه من مكان النقل.

كانت وزارة السياحة والآثار أعلنت سابقًا عدد الفتارين التي تم الانتهاء من تركيبها التي وصل عددها إلى 107 فتارين لعرض كنوز قطع الملك توت عنخ آمون، داخل قاعته بالمتحف المصري الكبير.

عاجل