رئيس التحرير
محمود المملوك

إصابة عدد من الفلسطينيين برصاص الاحتلال في محيط المسجد الأقصى

اشتباكات بين الاحتلال
اشتباكات بين الاحتلال والفلسطينين

أفادت وسائل إعلام فلسطينية، عن إصابة عدد من الفلسطينين جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي، رصاص مطاطي وغاز مسيل للدموع على الوافدين لصلاة الجمعة بساحات المسجد الأقصى. 

وأطلق الاحتلال الإسرائيلي عددًا من قنابل الغاز والصوت على المصلين بالمسجد الأقصى المبارك، عقب أداء صلاة الجمعة بمسجد الأقصى والاحتفال بوقف إطلاق النار.

وأعلنت مصر، أمس، التوصل برعايتها لاتفاق لوقف إطلاق نار "متبادل ومتزامن" في قطاع غزة؛ من الساعة “0200” فجر الجمعة 21 مايو، بتوقيت فلسطين.

وأوضحت أن القاهرة أوفدت وفدين أمنيين لتل أبيب والمناطق الفلسطينية؛ لمتابعة إجراءات التنفيذ، والاتفاق على الإجراءات اللاحقة التي من شأنها الحفاظ على استقرار الأوضاع بصورة دائمة.

من جانبها، أعلنت الفصائل الفلسطينية بما فيها حركتا حماس والجهاد الإسلامي الالتزام بوقف إطلاق النار، فيما أعلنت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الموافقة على مقترح مصر بوقف إطلاق النار من الطرفين وبدون أية شروط.

واستمر التصعيد والاعتداء على قطاع غزة من قبل الاحتلال الإسرائيلي، وما قابله بإطلاق الفصائل الفلسطينية بغزة الصواريخ باتجاه الأراضي المحتلة، لمدة 11 يومًا متتاليًا، أسفرت عن سقوط 232 شهيدًا بقطاع غزة، بينهم 65 طفلًا و39 سيدة و17 مسنًّا، بالإضافة إلى نحو 1900 مصاب، فيما أسفرت صواريخ الفصائل الفلسطينية عن سقوط 13 قتيلًا، وفقًا لإعلان سلطات الاحتلال.