رئيس التحرير
محمود المملوك

وفاة شاب ووالده بفيروس كورونا في المنوفية.. والأهالي: "كانوا صالحين"

وفاة شاب ووالده بفيروس
وفاة شاب ووالده بفيروس كورونا

خيم الحزن على أهالي كفر عشما التابعة لمركز الشهداء في المنوفية، عقب وفاة شاب ووالده بفيروس كورونا المستجد، خلال 4 أيام بعد تدهور حالتهما الصحية، وفشل كافة المحاولات الطبية لإنقاذ حياتهما.

وتحولت صفحات التواصل الاجتماعي في مركز الشهداء بالمنوفية إلى دفتر عزاء، لنعي الشاب أحمد صلاح صيرة، ووالده بعد أن تمكن منهما فيروس كورونا، مؤكدين حسن خلقهما، وأن الشاب أحمد كان من حفظة كتاب الله ووالده من أهل الخير.

وأكد رضا بدر، أحد أهالي قرية كفر عشما، لـ"القاهرة 24"، أن أحمد صيرة من الحاملين لكتاب الله، وأنه وضع في حصن الحجر الأسود بالكعبة الشريفة في عمر 3 أشهر، وظل طيلة حياته من رواد المساجد، وكان أهل خير هو ووالده، حتى قبل وفاته مباشرة رأى النبي صلى الله عليه وسلم في منامة.
 

وأوضح بدر أن الشاب أحمد توفي قبل والده وتم دفنه في مقابر القرية دون أن يعلم والده المحتجز في المستشفى بوفاته إلى أن لحق به أمس وتم دفنه في مقابر القرية، ليلحق بابنه الوحيد على ثلاث بنات، مشيرًا إلى إصابة الأم أيضا بالفيروس وتخضع للعلاج، مؤكدًا أن الحزن عم كل أرجاء مركز الشهداء نظرًا لما تتمتع به الأسرة من سمعة طيبة، فيما تطوع أحد أبناء القرية بعد وفاة الشاب أحمد صيرة، متأثرًا بفيروس كورونا بعمل عمره له.

وفاة شاب ووالده بفيروس كورونا 

وكتب الشاب الراحل قبل وفاته رسالة إلى أصدقائه على حسابة الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك قائلًا: “السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، كل عام وأنتم إلى الله أقرب وعلى طاعته أدوم، رجاء مني اليكم رجالا ونساء فالجميع على مساحة واحدة من الحب والاحترام أتمنى أن يسامحني الجميع، وأن يجتهد لي بالدعاء بالشفاء، فالله لا يرد دعاء المخلصين، وعسى أن يوافق تأمينكم تأمين ملائكته الكرام، والحمد الله وبقلب راضي لا أتمنى من الله سوى قلب يليق بلقائه الطيب، وأن يجمعنا جميعًا في مستقر رحمته ودار مقامته وأن نرافق سيدنا محمد صل الله وعليه وسلم، الفردوس من الجنة، اللهم أفرغ علينا صبرًا وتوفنا مسلمين”.

عاجل