رئيس التحرير
محمود المملوك

التخطيط: 260 مليون جنيه اعتماد إضافي لوزارة الصحة لمواجهة جائحة كورونا

الدكتورة هالة السعيد
الدكتورة هالة السعيد

وافقت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية في مصر، على زيادة الخطة الاستثمارية بمشروع الإمداد بالتجهيزات الطبية المتقدمة التابع للبرامج العلاجية، بديوان عام وزارة الصحة بمبلغ 260 مليون جنيه.

وأوضحت "التخطيط" أن ذلك يأتي في إطار اعتماد إضافي لتلبية المتطلبات العاجلة والملحة لمواجهة جائحة فيروس كورونا بخطة العام المالي الحالي 2020-2021، بما يتيح زيادة الطاقة الاستيعابية بالمستشفيات بعدد 1000 سرير رعاية مركزة، و500 جهاز تنفس صناعي، وفقا لبيان وزاري.

وأكدت هالة السعيد أهمية دعم القطاع الصحي بهدف تحسين جودة الخدمات الصحية المقدمة للمواطنين، والارتقاء بالمنظومة الصحية، مشيرة إلى أن تداعيات فيروس كورونا أثبتت مدى أهمية وجود قطاع صحي فاعل وقوي ومتماسك.

وأوضحت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن هناك نموا في الاستثمارات الموجهة لمشروعات وزارة الصحة بخطة العام المالي القادم 2021/2022 لتصل إلى 47.5 مليار جنيه بنسبة زيادة 205 بالمائة مقارنة بـ20/2021 متضمنة مشروعات حياة كريمة.

وبينت الوزيرة أن أهم برامج ومبادرات قطاع الصحة في العام المالي القادم هي توفير الاعتمادات اللازمة لدخول المستشفيات الخدمة والإسراع من معدلات تنفيذ المنشآت الصحية الجاري، إنشاءها وتطويرها لسرعة دخولها الخدمة وبدء استفادة المواطنين منها، حيث من المستهدف الانتهاء من 23 مستشفى تتراوح نسبة إنجازها حاليًا 77%، وكذلك مُبادرة الـمشروع القومي للاكتفاء الذاتي من مُشتقات البلازما، والتي تستهدِف إنشاء 20 مركزًا لتجميع البلازما ومخزن استراتيجي مركزي.

وتابعت السعيد أن مبادرات قطاع الصحة ضمن خطة 2021/2022، تضم تطوير أقسام الرعاية الحرجة والعاجلة بالمستشفيات والتوسع في إتاحة أسِرَّة الرعاية المركزة، فضلًا عن تنفيذ أهداف مبادرة "صحة الـمرأة" لتقديم أفضل خدمة لمرضى سرطان الثدي من خلال رفع كفاءة الكوادر الطبية وتطوير البنية التحتية لضمان جودة العلاج.

وأشارت هالة السعيد إلى أن مبادرات قطاع الصحة تشمل تعزيز قُدرة الـمُنشآت الصحيّة على تقديم الخدمات الطبية بشكل متميز في ضوء مواجهة فيروس كورونا، وزيادة معدلات التغطية بالـمستشفيات الجامعيّة على مُستوى الـمُحافظات وميكنتها، وإنشاء سجل صحي إلكتروني لكل الـمترددين.

وحول خطة تنمية الأسرة المصرية خلال 2021/2022، أوضحت السعيد أنها تهدف إلى الارتقاء بالخصائص السكانية وضبط النمو السكاني والعمل على رفع كفاءة 125 مستشفى تكامل، وتشغيل 200 مشغل خياطة ملحق بمستشفيات التكامل، وتوفير وإتاحة وسائل تنظيم الأسرة، وتشغيل 20 مركز تنمية أسرة، بالإضافة إلى تمويل 350 ألف مشروع متناهي الصغر، وميكنة خدمات تنظيم الأسرة وربط قواعد البيانات.

عاجل