رئيس التحرير
محمود المملوك

دفاع مستأجري السفينة "ايفر جيفين" يخلي مسئوليتهم عن حادث الجنوح أمام المحكمة الاقتصادية

ايفر جيفين
ايفر جيفين

طالب المحامي أحمد سعيد دفاع مستأجري السفينة البنمية "ايفر جيفين" المحتجزة بمنطقة البحيرات المرة، بالمجري الملاحي لقناة السويس، بانتفاء مسئوليتهم عن وقوع حادث الجنوح.


وحاول دفاع "ايفر جرين"، خلال انعقاد أولي جلسات نظر الدعوي القضائية المقدمة من هيئة قناة السويس بثبوت الدين "التعويضات" بالمحكمة الاقتصادية بمدينة الإسماعيلية، إخلاء مسئوليتهم عن الإدارة الملاحية للسفينة إيفر جيفن عملا بنصوص البنود 6 و15 من مشارطة الإيجار والمادة 174 من قانون التجارة البحرية رقم 8 لسنة 1990.

كما قدم دفاع “ايفر جرين”، تأييداَ لدفاعه حافظة مستندات طويت على صورة مشارطة إيجار السفينة و مذكرة دفاع و طلب تأجيلا للاطلاع على الحوافظ المقدمة بجلسة اليوم السبت، وسحب المستندات المحررة بلغة أجنبية لترجمتها ترجمة رسمية بمحكمة القاهرة الاقتصادية.

وقررت المحكمة الاقتصادية بمحافظة الإسماعيلية، برئاسة المستشار عصام القزاز رئيس محكمة الاستئناف وعضوية  خالد عاشور وأمجد الحديدي وعمر العوضي رؤساء الاستئناف، تأجيل النطق بالحكم في دعوي ثبوت الدين وصحة الحجز التحفظي الموقع على السفينة "إيفر جيفين"، وما عليها من بضائع بمنطقة البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية في 13 أبريل الماضي، إلى جلسة غدًا الأحد.

وعقدت، اليوم السبت، أولى جلسات نظر دعوى ثبوت الدين وصحة الحجز التحفظي الموقع على السفينة "إيفر جيفين"، وما عليها من بضائع بمنطقة البحيرات المرة بمحافظة الإسماعيلية في 13 أبريل الماضي، التي أقامتها هيئة قناة السويس، بالمحكمة الاقتصادية بالإسماعيلية، لإثبات حجم خسائرها في ازمة جنوح السفينة وتوقف حركة الملاحة لمدة 6 أيام متواصلة بمجراها الملاحي وما أعقبه من أضرار فادحة وخسائر مادية قاربت المليار دولار.