رئيس التحرير
محمود المملوك

"هاتي بوسة لعمو".. والد طفلة فيصل يروي تعرض ابنته للتحرش (فيديو)

واقعة التحرش بفيصل
واقعة التحرش بفيصل

روي والد الطفلة “نورة” ضحية التحرش في منطقة فيصل التابعة لبولاق الدكرور بالجيزة، تفاصيل الواقعة، قائلا “أنا كنت نايم في أمان الله وبنتي صحيت الصبح بدري ونزلت تجيب فطار، وهي راجعة من السوبر ماركت حست إن فيه شخص ماشي وراها، وقالت لي بعد كده إنها أول مرة تشوفه في المنطقة".

وتابع والد الطفلة “وهي ماشية في طريقها للمنزل، الراجل استغل وصول البنت لباب العمارة وفتحت الباب شافها ودخل وراها وقالها أنا صاحب محل ملابس لو عايزة أي لبس هديكي لبس ببلاش”.

وأضاف “بالفعل الكاميرات وثقت اللحظة دي وهو ماسك البنت بيطبطب عليها وبيقولها هاتي بوسه لعمو والبنت اتصدمت ومبقتش عارفه تصوت ولا تتكلم وطلعت تجري”.

واصل والد الطفلة “البنت لم طلعت بسألها بقولها انتي بتجري كدا ليه وشكلك عرقانة وبتنهج، ردت عليا وقالت يا بابا هو حصل حاجة، وانا خايفة اقولك عليها، قولتها لا ياحبيبتي قولي متخفيش، لقتها بتقول يابابا واحد غريب دخل ورايا العمارة وفضل يمسك في جسمي ويقولي هاتي بوسه لعمو، وحكتلي اللي حصل بالظبط.. والدنيا تاهت بيا وجريت على الكاميرات عشان أفحصها".

وقررت جهات التحقيق بجنوب الجيزة، حبس المتهم بالتحرش بطفلة في منطقة فيصل الطالبية التابعة لقسم شرطة بولاق الدكرور، 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وباشرت جهات التحقيق تحقيقاتها في واقعة التحرش بطفلة تبلغ من العمر 11 سنة بمنطقة فيصل الطالبية التابعة لمحافظة الجيزة، بعدما أقدم أحد الأشخاص على تتبع الطفلة والسير خلفها إلى العقار محل سكنها، والتحرش بها عنوة.

وقالت الطفلة أمام جهات التحقيق إنها كانت في طريق عودتها لمنزلها، بعدما انتهت من شراء متطلبات للمنزل، فتتبعها المتهم ودلف خلفها قائلا لها: "سيبي نفسك وتعالي أجيبلك لعبة ونضارة أحسن من اللي انتي لابساها"، فامتنعت الطفلة عنه وحاولت الهرب قائلة: "أنا بابا بيجيب لي كل حاجة"، ليقوم المتهم بالتحرش بها عنوة على سلم العقار بعدما دخل بحجة زيارة أحد السكان.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بقسم شرطة بولاق الدكرور بمديرية أمن الجيزة، من إلقاء القبض على المتهم بالتحرش بطفلة داخل عقار في منطقة الطالبية بفيصل، وتبين أنه يعمل "ترزي حريمي" وجاء إلى المنطقة منذ فترة قريبة، واستغل أن الطفلة بمفردها منزلها، فأقنعها بالصعود معها وشرع في محايلتها لهتك عرضها والتعدي عليها، وعندما رفضت تحرش بها عنوة ولامس أماكن العفة من جسدها.

وعلى طريقة متحرش المعادي، أقدم المتهم على التحرش بطفلة تبلغ من العمر 11 سنة، بمنطقة فيصل بالجيزة، بذات الطريقة فقد استغل سذاجتها وصغر سنها، وقام باقتيادها إلى أحد العقارات، ولكنه استفاد من خطأ متحرش المعادي، فصعد بالطفلة إلى الدور الأول لعدم وجود كاميرات مراقبة به.

وتواصل "القاهرة 24” مع والد الطفلة وقال إن المتهم انتظر وصول الطفلة إلى منزلها وفتح الباب بواسطة المفتاح الخاص بها ثم اقترب منها وأخبرها أنه يريد الصعود إلى الأعلى، وأخذها من يدها وصعد بها إلى الطابق الأول ولم يرغب في البداية أن يتحرش بابنته رغما عنها فحاول تدليلها، فلم تتجاوب معه الطفلة وصرخت عندما تسللت يده إلى أماكن عفتها، وحاولت بكل قوة الإفلات من يديه، ولكنه استمر في تحرشه، ثم تركها وفر هاربا.

وأخبرت الطفلة والدها بما وقع لها، فاستمر في البحث عنه برفقتها وأبلغ الشرطة حتى تمكنا من العثور عليه، وتعرفت عليه الطفلة، وتبين أنه من السكان الجدد بالمنطقة وتم ضبطه.

ورصدت كاميرات المراقبة المتهم وهو يمسك بيد الطفلة ويقتادها إلى داخل العقار محل الواقعة، والطفلة تخرج بمفردها، ويخرج هو خلفها.

وألقت أجهزة الأمن القبض على المتهم وتم تحرير محضر رقم 1201 لسنة 2021 قسم شرطة بولاق الدكرور، وإحالته للنيابة العامة التي تولت التحقيقات.

 

عاجل