رئيس التحرير
محمود المملوك

"مُهمة في عرض البحر".. كيف أنقذ صيادون عجلا من الغرق بالإسكندرية (صور)

القاهرة 24

“من أغرب المواقف.. طالع اصطاد سمك، ألاقي عجل شمبري، حوالي 400 كيلو يعوم على سطح البحر”، هكذا وصف عبد الله الغندور؛ صاحب مركب الصيد التي عثر على أحد العجول داخل عرض البحر، صباح أمس بالتزامن مع أول أيام فتح الشواطئ بالإسكندرية.

عبد الله الغندور- صاحب مركب الصيد

القصة بدأت كما يرويها أحمد حسني؛ شاهد عيان، هروب عجل من أمام جزارة "أولاد العدلي" بشارع دربالة، حيث سلك الطريق ناحية شارع محمد نجيب المؤدي للكورنيش، ومنه استطاع عبور سور الشاطئ والدخول لعرض البحر من شاطئ السرايا، وحاول شابان ملاحقته في بداية الشاطئ إلا أن العجل "جاموسة" استطاع العوم حتي الدخول لعرض البحر.

وأضاف "حسني" أنهم ظلوا يتابعون من الشاطئ دخول العجل، حتي اختفي عن انظارهم، وعلموا بعد ذلك أمر خروجه علي متن مركب مع مجموعة من الصيادين.

وجود العجل بعرض البحر

 

عثور مركب صيد عليه

رحلة صيد روتينية كان يقوم بها عبد الله الغندور والشهير بـ"عبده الغندور"؛ صاحب مركب صيد، بصحبة ثلاثة صيادين  محترفين وهم: "أحمد ماجد، محمد إسماعيل، محمد حسني"، داخل شاطئ المندرة وعلي بعد قرابة 4 كيلو من الشاطئ.

وخلال تواجدهم في عرض البحر منتظرين كعادتهم صيد أي من أنواع الأسماك التي تتباين أحجامها وأنواعها في كل رحلة صيد، فوجئوا برؤية العجل يطفوا علي سطح المياه.

 

كان بيموت

الموقف في مظهره يدعو للكوميديا والسخرية، ولكن في واقع الأمر كان مربك بالنسبة لهؤلاء الشباب الذين حملوا أنفسهم مسؤولية إنقاذ العجل والخروج به حتي أرض الشاطئ، خاصة وأن حجمه كبير ويبلغ قرابة 400 كيلو، إلا أنهم بجهودهم استطاعوا تنفيذ المُهمة  انتشاله من عرض البحر والخروج به.

العجل داخل مياه البحر 

 

ذبحه داخل المياه

وأضاف الغندور في تصريحاته  لـ"القاهرة 24"، “كان بيموت وبدأ يغطس، وسحبه لخارج المياه كان  صعب كل أما نسحبه دماغه تنزل الميه تاني، اضطرينا ندبحه عشان نعرف نخرج بيه، وبعدين سحبناه بالحبال” 
 

وأوضح الغندور أن موج البحر في هذه الفترة كان عالي وبدأ يشتد خلال فترة سحب العجل لخارج المياه، وهو ما جعل المُهمة تزداد صعوبة، مؤكدا أنهم استطاعوا الخروج به وتسليمه لأصحابه الذين كانوا قد أبلغوا عنه.

شاب يحاول الإمساك بالعجل لحظة دخوله الشاطئ


"من أغرب الطلعات اللي طلعتها في حياتي، لا تقولي شجارة ولا دراكات".. هكذا علق محمد حسني؛ أحد الصيادين الذين انتشلوا العجل من مياه البحر حتي الشاطئ.


وكان مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا مقطعي فيديو لوجود عجل "جاموس" داخل أحد شواطئ  شرق الإسكندرية.


وقال محمد جمال؛ أحد شهود العيان، إن أحد العجول من الجاموس استطاع الفرار من منطقة دربالة، وتمكن أحد الصيادين علي متن مركب صيد من رؤيته بطفو على سطح البحر، حيث كان يحاول العوم من أجل النجاة، وبالفعل أخرجه حتى الشاطئ.