رئيس التحرير
محمود المملوك

حبس المتهمة بقتل طفلتها بكفر الشيخ 4 أيام وتحويلها للطب النفسي في العباسية

جثة - أرشيفية
جثة - أرشيفية

أمرت النيابة العامة بمركز سيدي سالم، تحت إشراف المستشار أشرف ربيع المحامي العام الأول لنيابات كفر الشيخ، اليوم الأحد، بحبس سيدة 4 أيام على ذمة التحقيقات، كما أمرت بتحويلها إلى الطب النفسي بالعباسية لبيان مدى قواها العقلية، وذلك عقب اعترافها بقتل نجلتها.
 

كان أحد المواطنين يعمل فلاحًا، ويقيم بإحدى القرى التابعة لمركز سيدي سالم في كفر الشيخ، اتهم زوجته ربة منزل بقتل طفلتهما، وأن هناك شبهة جنائية في وفاتها.

تلقى اللواء خالد العزب، مساعد وزير الداخلية مدير أمن كفر الشيخ إخطارا من العقيد هشام الزعفراني، مأمور مركز سيدي سالم، يفيد بتلقيه إشارة من مستشفى سيدي سالم المركزي، بوصول الطفلة "ملك.ع.ص.أ"، 4 أعوام، جثة هامدة، وادعاء الأب بوجود شبهة جنائية في وفاتها.

وانتقل الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونوه إلى مستشفى سيدي سالم المركزي، للوقوف على حقيقة البلاغ، وبسؤال والدها المدعو "عبد المجيد.ص.أ"، 30 عامًا، فلاح، ويقيم بعزبة رزق جاويش، التابعة لمركز سيدي سالم، أتهم زوجته بأنها وراء وفاتها، من خلال قتلها.


وبانتداب مفتش الصحة لتوقيع الكشف الطبي الظاهري على الطفلة المذكورة، تبين عدم وجود أي إصابات ظاهرية بجسد الطفلة، وحول رقبتها، ولا يمكن الجزم بسبب وفاتها.


 وأمر اللواء إيهاب عطية، مدير المباحث الجنائية، بمديرية أمن كفر الشيخ، بتشكيل فريق بحث جنائي برئاسة العميد ياسر عبدالرحيم، رئيس مباحث المديرية، ضم الرائد محمد عبدالعزيز، رئيس مباحث مركز شرطة سيدي سالم، ومعاونيه لكشف حقيقة اتهام الفلاح لزوجته بقتل طفلتهما.

وحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة، وجار العرض على النيابة العامة لتتولى التحقيقات.