رئيس التحرير
محمود المملوك

نقابة الأطباء تناشد رئيس الوزراء ومجلس النواب حل أزمة "تكليف دفعة 2021"

نقابة الأطباء
نقابة الأطباء

أصدر مجلس نقابة الأطباء خلال جلسته أول أمس، قرارا بمتابعة أزمة أطباء التكليف دفعة2021 وضرورة العمل على إعادة توزيع الأعداد والتخصصات وذلك بعد حالة الرفض العامة بين أطباء الدفعة لقرار وزيرة الصحة بتكليف 50 % من أطباء الدفعة في خمس تخصصات وهي (طب الأسرة والطوارئ والتخدير والعناية المركزة ونقل الدم)، وتوزيع الـ50% الأخرى من الدفعة على باقي التخصصات لسد العجز الذي تعاني منه الوزارة، وهو ما يعد نوعا من الإجبار وظلم لشباب هذه الدفعة بتحمله تراكمات وأخطاء سنوات مضت.

أسامة عبد الحي، أمين عام النقابة، قال: "النقابة استنفذت سبل كثيرة للتفاهم والتفاوض مع الوزارة لحل هذه المشكلة.. ولذا نناشد المهندس مصطفى مدبولي رئيس الوزراء بالتدخل لحل هذه المشكلة والاستماع لشباب الأطباء قبل أن يتم غلق باب التسجيل بعد يومين". 


وأضاف عبد الحي، أن النقابة خاطبت الوزيرة رسميًا لتدارك الأمر ثم تواصلت في جلسات تفاوض مع المسئولين بوزارة الصحة بحضور ممثلي دفعة 2021 للوصول إلى نقاط تفاهم لكن لم نصل إلى تفاق في أهم بند وهو إعادة توزيع الأعداد على التخصصات، موضحا أن وزارة الصحة تريد حل مشكلتها وسد العجز في هذه التخصصات على حساب الأطباء رغم أنها المتسبب في هذا العجز عبر سنوات طويلة من عدم الاستجابة لوضع محفزات مالية وإدارية حقيقية لجذب الشباب لها.

وتابع: “ما تسوقه الوزارة بأن خطتها لتوفير العدد الكافي من تخصص طبيب الأسرة الذي يعد القاعدة الأساسية لنظام التامين الشامل، يمكن توفيره عبر عدد من الدفعات وليس دفعة واحدة، خاصة أن نظام التأمين الصحي الشامل سيتم تطبيقه على مراحل ليشمل كل محافظات الجمهورية خلال 15 سنة، كما أن سرعة سداد العجز في التخصصات الثلاثة سينتج عنه عجز في باقي التخصصات على المدى القريب، ولابد من اتخاذ حلول واقعية قابلة للتطبيق دون إجبار للشباب ودفعه إلى الاستقالة والهجرة للخارج”.

من ناحية أخرى تواصلت النقابة مع رئيس لجنة الصحة الدكتور أشرف حاتم، واستمع إلى وجهة نظر ممثلي الدفعة ووعد ببحث الأمر، كما تقدم 10 نواب من البرلمان بطلبات إحاطة لوزيرة الصحة بعد تواصلهم مع شباب الدفعة.


وأهاب مجلس نقابة الأطباء، دولة رئيس الوزراء ورئيس لجنة الصحة والنواب بضرورة الإسراع بالتدخل بشكل عاجل لحل الأزمة حرصًا على مصلحة الأطباء، ومصلحة المريض والمنظومة الطبية كلها.

عاجل