رئيس التحرير
محمود المملوك

أجبره المرض على المكوث في المنزل.. بريطاني يحصد لقب أصغر ملياردير خلال الإغلاق

الملياردير الصغير
الملياردير الصغير مع زملائه

حصل شاب بريطاني على لقب أصغر ملياردير عصامي في بريطانيا، بعد أن أطلق تطبيق مؤتمرات الفيديو أثناء فترة الإغلاق.. جوني بوفارحات، شاب يبلغ من العمر 26 عامًا، أصيب بمرض مناعي خلال فترة الإغلاق، جعله يمكث في المنزل فترة طويلة.

"من رحم الألم، يولد الأمل".. هذا ما حدث مع الملياردير العصامي، حيث تسبب المرض في جعله ملياردير في أقل من عام، بعد أن أطلق تطبيق "هوبين"، لتتحول حالته من مجرد شاب خريج جامعة مانشستر المتواضعة، إلى أحد أهم رجال الأعمال في مجال التكنولوجيا بأوروبا.

يسمح التطبيق بالبث المباشر للمؤتمرات وتبلغ قيمته 4.1 مليار جنيه إسترليني مع حصة مؤسسها تبلغ الآن 1.5 مليار جنيه إسترليني، ووجدت المراجعة السنوية أن الثروة المجمعة لأصحاب المليارات في بريطانيا زادت بمقدار الخمس إلى 597 مليار جنيه إسترليني، على الرغم من الوباء.

ولد "بوفارحات" في سيدني بعد أن انتقل والداه من لبنان إلى أستراليا خلال الحرب الأهلية 1975-1990، ثم انتقلت العائلة إلى لوس أنجلوس ثم دبي قبل أن يأتي بوفارات إلى المملكة المتحدة لدراسة الهندسة الميكانيكية.

عانى من مرض غامض بعد التخرج، جعله غير قادر على النهوض من السرير في شقته، وعندها بدأ في التطبيق الذي ارتفعت قاعدة مستخدميه خلال فترة الوباء إلى خمسة ملايين، مع استخدام 80 ألف منظمة بما في ذلك أمريكان إكسبريس وهيوليت باكارد.

بلغت مبيعات هوبين 54 مليون جنيه إسترليني في العام المنتهي في يناير 2021، ومن المتوقع أن تحقق 130 مليون جنيه إسترليني هذا العام.