رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير النقل يجتمع مع السفير البريطاني لمناقشة التعاون في مشروعات السكك الحديدية والجر الكهربائي

وزير النقل يجتمع
وزير النقل يجتمع مع السفير البريطاني في مصر

التقى الفريق مهندس كامل الوزير، وزير النقل، السفير البريطاني في مصر السير جيفري آدامز، لمناقشة التعاون في المشروعات الحالية والمستقبلية في مجالات السكك الحديدية والجر الكهربائي ومترو الأنفاق.

كما بحث الجانبان اهتمام شركة هيتاشي فرع المملكة المتحدة  لتصنيع وتوريد 200 عربة نوم لصالح هيئة السكك الحديدية المصرية، حيث أكد وزير النقل أن الوزارة لديها خطة طموحة لدعم أسطول عربات النوم لتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين ودعم قطاع السياحة، مشيرًا إلى أهمية تقديم العرض إلى مصنع سيماف تنفيذا لتوجيهات القيادة السياسية بتطوين صناعة النقل في مصر. 


كما أكد السفير البريطاني على اهتمام شركة بكتل الأمريكية، حيث يوجد فرع لها في إنجلترا في التعاون مع وزارة النقل في مشروع الخط السادس للمترو، حيث  تم التأكيد على تقديم الشركة للعرض الفني والمالي خلال الأسبوع الأول من شهر يوليو القادم، مؤكداً أهمية هذا المشروع وأن وزارة النقل في كافة تعاقداتها لها استراتيجية واضحة ترتكز على عدة محاور وهي أن يكون التمويل تمويل حكومي ميسر وفترة سماح وسداد كبيرة تصل إلى حوالي 30 سنة بالإضافة إلى توطين الصناعة مع الشركات العالمية التي يتم التعاقد عليها والتي تبدأ بـ25%  في العام الأول لتصل بعد ذلك في العام السادس إلى 75% وأن يتم تنفيذ كافة الأعمال المدنية بواسطة الشركات الوطنية المصرية التي أصبحت لها خبرة كبيرة في هذا المجال بما نفذته من مشروعات ضخمة  في هذا المجال.

كما علق السير جيفر آدامز عقب اللقاء  قائلاً: "كان اجتماع اليوم مع وزير النقل الفريق كامل الوزير مثمر حيث ناقشنا سبل التعاون البريطاني - المصري لدعم قطاع النقل في مصر، من خلال جهود الشركات البريطانية، و بدعم من وكالة تمويل الصادرات البريطانية، نساعد في تطوير نظام سكك حديدية ونقل أكثر استدامة وكفاءة يخدم ملايين المصريين يوميًا. تتبع هذه المشاريع مشاركة المملكة المتحدة الكبيرة في تطوير مونوريل جديد في القاهرة،  كما توفر فرص عمل للمصريين والبريطانيين على حد سواء. والأهم من ذلك، فهي توفر خيارات نقل نظيفة و أكثر حماية للبيئة - وهي ضرورية إذا أردنا تحقيق أهدافنا المناخية بشكل جماعي بينما نستعد لمؤتمر المناخ الدولي COP26 في وقت لاحق من هذا العام".


وأكد السفير البريطاني على  اهتمام الشركات البريطانية المستمر بالسوق المصري، وسلط الضوء على التزام المملكة المتحدة بدعم قطاع النقل في مصر وتعزيز العلاقات التجارية وأن المملكة المتحدة  تمتلك تاريخًا قويًا من التعاون مع قطاع النقل في مصر، بعد أن وقعت واحدة من أكبر الصفقات الاستثمارية في قطاع البنية التحتية في إفريقيا، لإنشاء خطين المونوريل في منطقة القاهرة الكبرى، والتي ستنقل ملايين الأشخاص كل عام. تضمنت الصفقة مبلغ بريطاني بقيمة 517 مليون جنيه إسترليني ومساهمة  وكالة تمويل الصادرات البريطانية UKEF بأكثر من 1.7 مليار جنيه إسترليني، وهو أكبر مبلغ تمويل قدمته على الإطلاق لمشروع بنية تحتية في الخارج.

 

وفي بداية اللقاء أكد الجانبان على عمق العلاقات المصرية البريطانية والتعاون التاريخي بين الجانبين في مجال السكك الحديدية ثم تباحث الجانبان حول آخر المستجدات الخاصة يتوريد اول قطارين للمونوريل من مصانع الستوم  بديربي بإنجلترا وذلك  بعد استحواذ شركة الستوم على بومباردييه حيث تم التأكيد على توريد القطارين خلال شهر سبتمبر القادم وكذلك بحث آخر المستجدات الخاصة  لتمويل وكالة الصادرات البريطانية UKEF  لصفقة توريد 50 جرارا جديدا وتحديث 50 جرارا هنشل والتي تم التعاقد عليها  بين هيئة السكك الحديدية و شركة بروجرس ريل الأمريكية.

 

وزير النقل يجتمع مع السفير البريطاني في مصر
وزير النقل يجتمع مع السفير البريطاني في مصر