رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير القوى العاملة يرأس الاجتماع التنسيقي لأعمال الدورة 109 لمؤتمر العمل الدولي

محمد سعفان وزير القوى
محمد سعفان وزير القوى العاملة

ترأس محمد سعفان، وزير القوى العاملة، اليوم الإثنين، الاجتماع التنسيقي لوفد مصر المشارك في أعمال الدورة 109 لمؤتمر العمل الدولي والمقرر عقده افتراضيا خلال الفترة من 3– 19 يونيو 2021، وذلك بحضور ممثل مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، وممثلين عن أصحاب الأعمال والعمال.

وفي بداية الاجتماع رحب الوزير بالحضور من منظمة العمل الدولية عبر تقنية الفيديو كونفرنس، وممثلي أصحاب الأعمال وممثلي العمال، مؤكدًا حرص الوزارة على تنظيم وتنسيق دور الوفد المصري في مؤتمر العمل الدولي في دورته الحالية، والذي تم إلغاؤه العام الماضي بسبب انتشار جائحة “كوفيد -19” لأول مرة في تاريخ المنظمة.

وأضاف سعفان، أن الهدف الرئيسي من اجتماع اليوم، هو تنسيق أعمال الوفد المصري، والخروج بنتائج والتزامات محددة، وتحديد مواعيد الجلسات القادمة للجان المؤتمر وفقًا للمواعيد المحددة، وكذلك عمل مجموعة عمل بإدارة ثلاثية من قبل الوزارة وممثلي أصحاب الاعمال وممثلي العمال؛ لضمان التواصل الدائم والمناقشة والحوار طوال فترة انعقاد المؤتمر مع الحفاظ على خصوصية كل فريق من أطراف العمل الثلاث.

ووجه الوزير مركز المعلومات بالوزارة لتجهيز قاعة الاجتماعات بديوان عام الوزارة  لتكون مقرًا لاجتماعات الثلاثية خلال فترة انعقاد المؤتمر كأحد قاعات المؤتمر، ودعوة كافة الأطراف لحضور فعاليات المؤتمر من خلالها بدءًا من يوم 28 مايو الجاري وحتى انتهاء المرحلة الأولى منه، بالتنسيق مع الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية بالوزارة.

وأشار وزير القوى العاملة، إلى حرص  الدولة المصرية على تحقيق الشفافية التامة في التعامل مع مختلف الجهات وخاصة منظمة العمل الدولية، وقامت الوزارة بالعديد من الإجراءات التي تتماشى مع معايير العمل الدولية، بالإضافة إلى التعديلات التي أجريت على قانون المنظمات النقابية العمالية، فضلًا عن انعقاد المجلس الأعلى للحوار المجتمعي، ولجنة الأجور والعلاوات، منوهًا إلى أن هذه الإجراءات توجت بخروج مصر من قائمة الملاحظات القصيرة في الفترة الحالية بما يعكس قناعة الثلاثية والمنظمة بالجهود التي تبذلها الحكومة في هذا الشأن يومًا بيوم، وجنبًا إلى جنب بالتعاون مع مكتب المنظمة بالقاهرة.

من جانبه، أشار كون كومبير، استشاري المعايير الدولية بمكتب منظمة العمل الدولية، إلى النقاط الأساسية للجلسة والتي تخص الوفد المصري الذي يضم ممثلين عن الحكومة المصرية من وزارة القوى العاملة، وممثلين عن أصحاب الأعمال، وممثلين عن العمال، مع التأكيد على وجود دعم كامل من مكتب المنظمة بجنيف لتسهيل الأمور التشغيلية والعملية، وتوفير المعلومات من خلال تطبيق يمكن تثبيته على الهاتف، أو من خلال موقع المنظمة الرسمي، كما أنه يمكن مخاطبة المنظمة من خلال البريد الإلكتروني الخاص بها، وسيتم الرد على كافة التساؤلات والاستفسارات حول أعمال المؤتمر وموضوعاته.

وأضاف "كومبيير"، أن المؤتمر يشمل 3 أجزاء رئيسية، أولها الجلسة الافتتاحية والتي تمت في 20 من مايو الجاري، وتضمنت انتخاب رؤساء الجلسات واللجان، حيث سيبدأ المؤتمر في 28 من مايو الجاري، وينتهي في 19 يونيه من الجزء الأول منه، والجزء الآخر سيبدأ في 25 نوفمبر من العام الجاري، وحتى 11 ديسمبر، في حين تبدأ أعمال الجلسة العامة في 7 يونيو الجاري.

وحضر الاجتماع عن  الوزارة، إيهاب عبد العاطي المستشار القانوني للوزارة، وآمال عبد الموجود رئيس الإدارة المركزية للعلاقات الخارجية، وهلال مأمون مدير عام الإدارة العامة للمؤتمرات والاتفاقيات، ودينا محمود عبد التواب، وسها شلبي، وأميرة فتحي، و عطيات أبو زيد، وإيناس الصاوي، وريم عبد العال، وأسماء عزيز باحثين بالإدارة، ومصطفي مجدي باحث بالمجموعة الفنية لمكتب الوزير، وأمنية عبد الحميد مساعد فني بمكتب الوزير .

وعن اتحاد الصناعات المصرية محمد فؤاد، و رنا نبيه، والسيد إبراهيم تركي، ومحمد عاطف عباس، وشيماء بهاء الدين، ورمضان جلال عبد العظيم .

ومن اتحاد الغرف التجارية محمد عطية الفيومي أمين صندوق الاتحاد ورئيس الغرفة التجارية لمحافظة القليوبية، ومحمد طلعت مدير عام العلاقات الدولية والمنظمات بالاتحاد.

وممثل عن العمال كلًا من: عبد الفتاح إبراهيم، وعبد المنعم إبراهيم الجمل، ومحمد عبد العزيز جبران، وعماد حمدي، نواب رئيس الاتحاد العام لنقابات عمال مصر، وهويدا عبد المنعم السباعي أمينة المرأة بالنقابة العامة للعاملين بالمالية والضرائب والجمارك، وعزيزة عبد اللطيف أمينة المرأة بالنقابة العامة للعاملين بالسكة الحديد، وكارولين سمير وكيل إدارة التعاون الدولي والتدريب.