رئيس التحرير
محمود المملوك

الإعدام شنقًا لـ5 لصوص قتلوا عجوزًا وهشموا رأسها لسرقة مصوغاتها بالشرقية

حكم الإعدام - تعبيرية
حكم الإعدام - تعبيرية

قضت محكمة جنايات الزقازيق بمحافظة الشرقية، برئاسة المستشار سلامة جاب الله، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين مدحت سالم وهيثم الضوي، وأمانة سر نبيل شكري ومحمد إبراهيم، اليوم الثلاثاء، بمعاقبة خمسة أشخاص، بينهم ثلاث نساء، بالإعدام شنقًا؛ على خلفية اتهامهم بقتل عجوز وسرقة مصوغاتها الذهبية بمنطقة "العصلوجي" التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق.

 

تعود تفاصيل القضية للأسبوع الأول من شهر أكتوبر من العام الماضي، عندما تلقى اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمر رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من أسرة ربة منزل تُدعى "سميرة. و" 68 سنة، بالعثور عليها جثة هامدة مُضرجة بدمائها داخل مسكنها بمنطقة "العصلوجي" التابعة لدائرة مركز شرطة الزقازيق.

 

وعلى الفور، انتقلت قوة مُكبرة من رجال البحث الجنائي بالمركز، بقيادة المقدم أشرف ضيف، رئيس المباحث، ومعاونيه، فيما تبين العثور على الجثة مُسجاة وبجوارها العكاز الخاص بالمجني عليها، والتي تبين وجود كدمات بأنحاء متفرقة بها، فضلًا عن وجود جروح حول رقبتها ويديها وأصابعها، وآثار دماء وجروح في رأسها ووجها.

 

وأفادت المعاينة الأولية والتحريات وأقوال شهود العيان وأسرة المجني عليها، بأنها تعيش رفقة زوجها بعد زواج كافة أبنائهم، فيما تبين بعثرة محتويات الشقة واختفاء كافة المصوغات الذهبية الخاصة بالمجني عليها.

 

وتبين أن المجني عليها كانت تعتمد على إحدى فتيات المنطقة، وتُدعى "هند.أ" 22 سنة، لمساعدتها في ترتيب وتنظيف المنزل نظرًا لكبر سنها وعجزها نوعًا ما، فيما تبين أن الخادمة وراء ارتكاب الواقعة وقتل سيدتها.

 

جرى ضبط المتهمة، وبمواجهتها أقرت بما أسفرت عنه التحريات، وأنها أقدمت على فعلتها بمعاونة زوجها، 25 سنة، كهربائي، وشقيقتها، 26 سنة، وسائق تروسيكل سبق اتهامه في قضيتي مُخدرات، وزوجته، 22 سنة، وذلك لعلمهم بثراء المجني عليها، حيث استغلت وجودها بمفردها وسهلت لزوجها وباقي المتهمين دخول المسكن دون علمها، فيما كانت المجني عليها تجلس آنذاك على أريكة وبجوارها "شُعلة" صغيرة تُحضر عليها المشروبات لعدم قدرتها على الحركة، قبل أن يباغتها أحد الجناة محاولًا نزع مصوغاتها، إلا أنها حاولت المقاومة، فما كان منه إلا أن رفع الشعلة وهوى بها على رأسها.

 

وأكملت المتهمة معاونة زوجها في جريمتهما بضرب سيدتها بـ"العكاز" حتى سقطت مُضرجة بدمائها، ولما فشلت هي الأخرى في نزع مصوغات المجني عليها (8 غوايش وسلاسل ذهبية)، قضمتهم بواسطة مقص حديدي، ما تسبب في قطع وجروح في أصابع ورقبة المجني عليها، قبل أن تنكشف أستار الجريمة، وجرى ضبط المتهمين، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالتهم محبوسين إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.

الإعدام شنقًا لطالب خطف طفل جاره وقتله في "السعدية" بالشرقية (صور)

عاجل