رئيس التحرير
محمود المملوك

السبكي: مشروع الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ إنجاز تاريخي في التعامل مع الأزمات 

الدكتور أحمد السبكي
الدكتور أحمد السبكي

أعلنت الهيئة العامة للرعاية الصحية مشاركتها، اليوم الثلاثاء، بفاعليات الإطلاق التجريبي للنموذج التشاركي المتكامل لخدمات الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، والذي يتم تدشينه من مقر محافظة بورسعيد، أولى محافظات المرحلة الأولى لمنظومة التأمين الصحي الشامل الجديدة، وذلك تمهيدًا لعرض النموذج النهائي على السيد رئيس الجمهورية. 


جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العليا لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، حيث عُقِد الاجتماع برئاسة اللواء  طارق الظاهر، مدير إدارة الإشارة، وبمشاركة عدد من الجهات المنوطة بالدولة ضمت الدكتور أحمد السبكي، رئيس الهيئة العامة للرعاية الصحية، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، والدكتور مؤمن العشماوي، المشرف العام على شئون مكتب رئيس هيئة الرعاية الصحية، ومدير عام إدارة الاتصال والتعاون الدولي، وعضو اللجنة التنفيذية للهيئة بالشبكة الوطنية، وبحضور المهندس عمرو عثمان، نائب محافظ بورسعيد، ومساعد مدير الإشارة واللواء إبراهيم عزب، المشرف العام على المركز، واللواء يوسف الشاهد، سكرتير عام المحافظة، وممثلي هيئات الإسعاف و قناة السويس، وزارات الكهرباء و البترول والتضامن الاجتماعي والاتصالات والهلال الأحمر المصري. 

وأوضح بيان الهيئة، اليوم، أن أعمال النموذج التشاركي المتكامل لخدمات الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، ترتكز على ربط كافة الخدمات الحيوية المنوطة بأمن وسلامة المواطنين، وتعتمد على وضع آلية لحظية للتعامل الفوري مع الأزمات والكوارث على مدار الساعة وذلك بالتنسيق التام مع كافة الجهات المشاركة والمشار إليها عاليه، وذلك باستخدام أحدث التكنولوجيات والأنظمة الفنية المتطورة.

 ومن جانبه قال الدكتور أحمد السبكي، رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للرعاية الصحية، مساعد وزير الصحة والسكان، المشرف العام على مشروع التأمين الصحي الشامل، إن مشروع الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة يعد إنجازا تاريخيا ونقلة حضارية كبرى لمصر في التعامل مع الأزمات والطوارئ من خلال منظومة واحدة تشارك فيها جميع الوزارات والهيئات والدواوين بالدولة بما يضمن سرعة التعامل مع الأزمات الطارئة واحتوائها. 

وأضاف أن اعتماد منظومة الشبكة الوطنية لخدمات الطوارئ والسلامة العامة على استخدام تكنولوجيا أنظمة الاتصالات فائقة التطور، تدعم استراتيجية رقمنة الدولة وجهودها في تسخير الوسائل التكنولوجية الحديثة لصالح الخدمات على مستوى الدولة ومنها الخدمات الصحية وتيسير الحصول عليها بطريقة آمنة، كما تساعد في التعامل اللحظي مع الأحداث الصحية الطارئة والأزمات واحتوائها فور وقوعها أو التنبؤ بها، وذلك بالإضافة إلى أنها تدعم التطور المستقبلي في زيادة حجم الاستخدام والمعلومات بما يضمن استدامة توفير أفضل مستوى من الخدمات الصحية وغيرها للمواطنين. 

وتابع أن اللجنة ناقشت عددا من الموضوعات المتعلقة بالموقف التنفيذي لإنشاء غرف عمليات مركزية لخدمات الطوارئ والسلامة العامة المتطورة وربطها مع الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة، وآخر المستجدات الجارية في هذا الشأن. واستكمل أنه أشادت اللجنة بالإنجازات التي شهدتها محافظة بورسعيد في الآونة الأخيرة من خلال أجهزتها التنفيذية، والخطوات الثابتة التي اتخذتها الدولة نحو تحقيق التنمية الشاملة في كل المجالات، كما أثنت على الجهود المتواصلة للوزارات والهيئات المعنية في تطبيق منظومة التأمين الصحي الشامل الجديد، ومنها الهيئة العامة للرعاية الصحية، لافتًا إلى أن تكاتف الجهود بين الهيئات والمؤسسات المعنية هو ما يضمن التواصل الفعال والفوري لتوفير الرعاية الصحية الطارئة الآمنة والحفاظ على حياة المواطنين بكفاءة عالية.

 فيما أكد اللواء أركان حرب عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، أهمية ربط غرف العمليات المركزية لخدمات الطوارئ والسلامة العامة الخاصة بالدواوين والهيئات والوزارات المختلفة مع الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ والسلامة العامة بهدف التمكن من التعامل الفوري مع الأزمات والأحداث الطارئة والسيطرة عليها وإنهائها، وذلك من خلال استخدام أحدث الأنظمة التكنولوجية والرقمية التي تساعد حاليًا في سرعة أداء الخدمات ودقتها ومراقبتها، مؤكدًا أن بورسعيد كان لها النصيب الأكبر من المشروعات التنموية خلال الفترة الماضية، ومنها المشروع القومي للشبكة الوطنية الموحدة ومشروع التأمين الصحي الشامل وغيرها من المشروعات التي ساهمت في تحسين جودة الحياة والخدمات المقدمة للمواطنين، لافتًا إلى أنه جاري استكمال أعمال التطوير لجميع القطاعات بالمحافظة بما يتناسب مع التنمية الشاملة على أرض بورسعيد.

وقد وجه رئيس هيئة الرعاية الصحية ومحافظ بورسعيد الشكر للجنة العليا لمشروع الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة ولجميع أعضاء اللجنة، على جهودهم في التعاون مع الوزارات والهيئات والدواوين المختلفة وتذليل كافة العقبات لربط غرف العمليات المركزية بها مع الشبكة الوطنية الموحدة للطوارئ، والتي تدعم جهود الدولة في مجالات التأمين المختلفة في كافة أنحاء الجمهورية باستخدام أحدث الوسائل التكنولوجية الحديثة لصالح الأمن والخدمات على مستوى الدولة. 

يشار إلى أن الشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة ضمن المشروع القومي الخاص بمنظومة شبكات الاتصالات الحكومية الموحدة ومشروعات قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والتي تشمل أيضًا الشبكة الحكومية الموحدة المؤمنة لربط الجهاز الإداري للدولة بالكامل لدعم قدرات تداول البيانات الحكومية على نحو آمن وسريع ومتطور، بما يؤهل الجهاز الإداري للارتقاء بكافة الخدمات الحكومية للمواطنين والتحول الرقمي للخدمات، إضافة إلى شبكة الاتصالات الفضائية عن طريق القمر الصناعي المصري (طيبة 1)، وقد تم اختيار محافظة بورسعيد لينطلق منها المشروع القومي للشبكة الوطنية الموحدة لخدمات الطوارئ والسلامة العامة، لتكون نموذجًا تتم بعدها تعميم المشروع على مستوى الجمهورية طبقًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسي.