رئيس التحرير
محمود المملوك

أول رد من "علوم الإسكندرية" بعد أزمة ترقية أستاذ بالجامعة

القاهرة 24

كشف مصدر مسئول بجامعة الإسكندرية، أن الدكتورة أماني إسماعيل، عميدة كلية العلوم بجامعة الإسكندرية، تتابع حالة الجدل المثارة عبر منصات السوشيال ميديا، بعد قرار ترقية أحد أعضاء الهيئة المعاونة بالكلية محمود مرسي لدرجة مدرس بقسم الكمياء بالكلية، مشيرًا إلى أن عميدة الكلية ستعقد اجتماعا غدا مع "مرسي" لبحث ما آثاره المنشور.

وأضاف المصدر، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، أن الكلية لم تتلق رسميا حتى الآن أي شكوى رسمية من الطلاب بشأن " مرسي" وما يكتبه الطلاب عبر منصات السوشيال ميديا من سوء المعاملة أو الظلم الذي وقع عليهم، موضحا أن عميدة الكلية، تواصلت مع الدكتورة شيرين خطاب رئيس قسم الكمياء بالكلية لتوضيح حالة الجدل المثارة بين صفوف الطلاب.

كما أكد المصدر، أنه لا يحق للمدرس التحكم في نتيجة الطلاب داخل الكلية سواء بالنجاح أو الرسوب، لافتا إلى أنه حتى الآن هو مدرس بالكلية.

 

وأثار منشور أطلقته "كلية العلوم" بجامعة الإسكندرية، اليوم الثلاثاء، عبر صفحتها على مواقع التواصل الاجتماعي، حفيظة ما يقرب من 70 الف متابع، مستخدمين "رمزا تعبيريًا غاضبا"، وذلك نتيجة لما تضمنه المنشور في فحواه.

وتضمن المنشور، صورة تحمل برقية تهنئة من قبل عميد ووكلاء وأعضاء هيئة التدريس بكلية العلوم، للدكتور محمود مرسي وذلك نتيجة صدور قرار بترقيته إلى درجة مدرس بقسم الكيمياء.