رئيس التحرير
محمود المملوك

طرد وكيل وزارة الزراعة بسوهاج من اجتماع برلماني بعد مشادة مع النواب

مجلس النواب
مجلس النواب

نشبت مشادة كلامية بين نواب لجنة الزراعة ووكيل وزارة الزراعة بمحافظة سوهاج، انتهت بطرد الأخير من اجتماع اللجنة.

جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة اليوم، برئاسة النائب هشام الحصري، رئيس اللجنة، لمناقشة مشروعي قانونين بربط الموازنة العامة للدولة وخطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالي الجديد فيما يخص مديريات الزراعة والطب البيطري بالمحافظات.


وبدأت المشادة، بحديث النائب مجدي ملك عضو لجنة الزراعة، الذي انتقد ضعف وتراخى الأداء في مديريات الزراعة بالمحافظات، نظرًا لعدم وجود مهندسين وموظفين بشكل كافي، بالإضافة إلى ضعف موازنة المديريات التي تؤثر على أجور وحوافز تشجيع الموظفين، داعيا مديري المديريات ووكلاء الوزارات بعرض مشكلاتهم قبل موافقتهم على الموازنة خلال اجتماع اللجنة، وأن يطالبوا بما يمكنهم من تطوير الأداء لخدمة القطاع. 
 

ومن جانبه تدخل وكيل وزارة الزراعة بمحافظة سوهاج خالد عبد الراضي، للتعقيب على حديث النائب مجدى ملك، بأنه لم يأتي اجتماع اللجنة اليوم للحديث عن تقييم الأداء، وانما جاء للتحدث في مشروع الموازنة.

وبدوره رد النائب مجدى ملك، علي وكيل وزارة سوهاج، بأن ما قاله يأتي في صميم موضوع المناقشة، وأنه كنائب يمارس دوره ويفهمه جيدا، وأن ما قاله يأتي في إطار مناقشة الموازنة من أجل دعم المديريات لتقوم بدورها على أكمل وجه.

وحاول مجددا وكيل وزارة الزراعة بسوهاج، التدخل والاعتراض بصوت حاد وعال، على رد النائب مجدى ملك، الأمر الذى دعا رئيس اللجنة النائب هشام الحصري، بطرد وكيل الوزارة من الاجتماع، بسبب أسلوبه في الرد على النواب.

وأكد رئيس اللجنة، النائب هشام الحصري، على  حق النائب في ممارسة دوره كاملا وفقا للائحة الداخلية للمجلس، وأن ليس من حق أحد الاعتراض على حديثه، وخاصة ان الحديث يأتي في إطار المصلحة العامة للدولة ومصلحة المواطن، من توفير اعتمادات لازمة لسد العجز في الاعتمادات المخصصة للمديريات، أو توفير الحوافز والأجور للمهندسين، وهو ما يتعلق فعليا بمناقشة الموازنة والعامة.