رئيس التحرير
محمود المملوك

القبض على دجّال قتل شابًا خلال "إخراج الجن من جسده" بطنطا

حبس دجال - أرشيفية
حبس دجال - أرشيفية

قررت نيابة مركز طنطا حبس دجال بتهمة قتل شاب كان يُحاول "إخراج الجن من جسده" بقرية صناديد، التابعة لمركز طنطا لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

وقالت مصادر أمنية إن أجهزة الأمن بالغربية تمكنت من القبض على أحد الأشخاص يُمارس الدجل و"الشعوذة"، بتهمة قتل شاب يدعى "محمد أشرف حماد"، والمقيم بقرية صناديد بدائرة مركز طنطا، خلال محاولته "إخراج الجن من جسده" بالتعدي علية بالضرب المبرح والخنق، وجار مناقشة أسره المجني عليه حول تفاصيل الواقعة.
 

تلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من شرطة النجدة يفيد بورود بلاغ من أحد الأهالي بمصرع شخص في جلسة علاج روحاني بقرية صناديد بدائرة مركز طنطا.

وعلى الفور انتقلت القيادات الأمنية وقوات من الشرطة السرية والنظامية الي محل البلاغ، وبسؤال شهود العيان تبين أن المجني عليه مصاب بالسحر واستدعى أهله أحد المعالجين بالقرآن من قرية نواج مركز طنطا لمعالجته، وأثناء جلسة العلاج، خرج المجني عليه عن وعيه وكسر أساس المنزل، وقام الجاني على إثر ذلك بضرب المجني عليه ضربا مبرحا حتى وافته المنية.

تحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق، وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري في ظروف وملابسات الواقعة، وانتداب الطب الشرعي لتشريح الجثة، وبيان سبب الوفاة، وصرحت بالدفن عقب الانتهاء من التشريح. 

عاجل