رئيس التحرير
محمود المملوك

وزير السياحة: تطعيم مليون عامل بلقاح كورونا في جميع المحافظات

الدكتور خالد العناني
الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار

وجه الدكتور خالد العناني، وزير السياحة والآثار، الشكر للدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، لجهودها المبذولة في توفير وضع العاملين بالقطاع السياحي ضمن الفئات ذات الأولوية للحصول على لقاح فيروس كورونا وتوفيرها لهم بجميع المحافظات السياحية والذي يبلغ عددهم نحو مليون عامل، وحرصها على إمداد مكتب الهيئة المصرية العامة لتنشيط السياحة بالفرق الطبية والأجهزة المعملية لإجراء تحاليل فيروس كورونا للسائحين العائدين إلى بلادهم والتي حولتها وزارة السياحة والآثار مركزًا لإجراء تحاليل الـ pcr، و اختبار التشخيص السريع لفيروس كورونا (Antigen rapid tests) للسائحين.

وأضاف العناني، أن محافظتي البحر الأحمر وجنوب سيناء من أكبر وجهتين سياحتين في مصر، حيث تستقبلا 65% من السياحة الوافدة إلى مصر، مؤكدًا المأمونية الصحية للسياحة المصرية، لافتًا إلى أن تطعيم جميع العاملين بالقطاع السياحي بهاتين المحافظتين خطوة هامة في انتعاش حركة السياحة، موضحًا أن السياحة الوافدة إلى مصر تشهد تزايدًا كبيرًا بالتزامن مع استئناف حركة السياحة.

ولفت وزير السياحة والآثار، إلى أن مصر قبل الجائحة كانت تستقبل مليون سائح شهريًا من مختلف دول العالم، وبفضل تطبيق مصر الإجراءات الاحترازية والوقائية واتخاذ كافة التدابير اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا والتزام القطاع الخاص لها، وصل عدد السائحين التي تستقبلهم مصر شهريًا حوالي نصف مليون سائح، مما يعكس ثقة السائحين في المقصد السياحي المصري، مشيدًا بالتعاون المثمر مع وزارتي الصحة والسكان والطيران المدني وحرصهما على تلبية كافة الاحتياجات اللازمة لانتعاش حركة السياحة.

وأكدت العناني، أن العديد من السائحين قاموا بمد فترة إقامتهم في مصر بفضل ما شهدوه التزام تام بالاشتراطات الصحية والإجراءات الوقائية  والاحترازية التي يتم تطبيقها بمصر.

وعقدت الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والطيار محمد منار، وزير الطيران المدني، والدكتور خالد عناني، وزير السياحة والآثار، واللواء عمرو حنفي محافظ البحر الأحمر، مؤتمرًا صحفيًا اليوم الخميس، عقب ختام زيارتهم للحجر الصحي ومراكز تلقي لقاح فيروس كورونا للعاملين بالقطاع السياحي بمحافظة البحر الأحمر، وذلك بحضور عدد من أعضاء مجلس النواب والمستثمرين السياحيين.
 

عاجل