رئيس التحرير
محمود المملوك

حملة عسكرية لتوسعات الشرق.. التفاصيل الكاملة لواقعة العثور على لوحة أثرية بالإسماعيلية (صور)

اللوحة العسكرية
اللوحة العسكرية

كشفت مصادر أثرية مطلعة، التفاصيل الكاملة لواقعة العثور على لوحة عسكرية تعود للأسرة 26 الفرعونية، بغرب قناة السويس.

وقالت المصادر، في تصريحات خاصة، إن الواقعة بدأت بتلقي شرطة السياحة والآثار، الثلاثاء الماضي، بلاغا من مواطن يدعى يحي طه عبدالعزيز، مالك قطعة أرض بناحية القنطرة غرب، يفيد بوجود كتلة من الحجر أثناء استصلاحه وتمهيد أرضه للزراعة.

على الفور أجرى العميد محمد رجب، رئيس مباحث شرطة السياحة والآثار بمديرية أمن الإسماعيلية، اتصالا بمنطقة آثار الإسماعيلية لاتخاذ الإجراءات اللازمة.

من جانبه، وجه الدكتور مصطفى وزيري الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار،  رئيس قطاع الآثار المصرية، ورئيس الإدارة المركزية لآثار الوجه البحري، بتشكيل لجنة برئاسة مدير منطقة آثار الإسماعيلية وعضوية  مدير الحفائر بالمنطقة ومفتش آثار القنطرة غرب.

توجهت اللجنة برفقة شرطة السياحة والآثار بالإسماعيلية إلى الأرض محل البلاغ، بحضور العميد محمد رجب رئيس مباحث شرطة السياحة والآثار.

وتم إرشاد اللجنة من قبل المواطن عن مكان تلك القطعة الحجرية، واتضح لدى اللجنة وجود رمال من الرديم الصفراء فوق القطعة حوالي 50 سم.

وبعد الكشف اتضح أنها عبارة عن لوحة، من الحجر الرملي مقوسة من أعلى ترجع لعصر الأسرة 26، عليها خرطوش للمك واح- ايب- رع- خامس ملوك الأسرة 26 "589 ق م – 570 ق م"، ويعلوها قرص الشمس المجنح، كما تحتوي على خمسة عشر سطراً من اللغة الهيروغيليفية بشكل أفقي.

وأوضحت المصادر أن سمك اللوحة 45 سم، وتعتبر من اللوحات الحدودية التي كان يشيدها الملك أثناء توجه الحملات العسكرية ناحية الشرق. 

واتضح لدى اللجنة الأثرية المشكلة أن المكان محل البلاغ يقع إلى الغرب من تل آثار “دفنه” ويبعد عنه حوالي 5 كيلومترات تقريبا وغير خاضع أو مملوك للمجلس الأعلى للآثار.

وفي صباح الأربعاء الماضي، تمت الموافقة من قبل الدكتور الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار على نقل اللوحة إلى متحف آثار الإسماعيلية، حيث صدر قرار نيابة القنطرة غرب، بنقل تلك القطعة إلى متحف آثار الإسماعيلية.

ونقلت منطقة آثار الإسماعيلية اللوحة الأثرية، الخميس الماضي إلى متحف آثار الإسماعيلية، بتأمين من مديرية أمن الإسماعيلية وشرطة السياحة والآثار بالإسماعيلية ومركز شرطة القنطرة غرب، حيث تم اتخاذ كافة الإجراءات القانونية والإدارية وتحرير محضر استلام بذلك.

يشار إلى أن  تل آثار "دفنة" من أهم التلال الأثرية بمنطقة آثار الإسماعيلية.