رئيس التحرير
محمود المملوك

خلافات بين مُلاك "ماونتن فيو التجمع الخامس" وإدارة الشركة لتغيير رسومات المشروع وتأخر التسليم (خاص)

مشروع ماونتن فيو
مشروع ماونتن فيو أي سيتي التجمع الخامس

يعتزم عدد من ملاك مشروع “ماونتن فيو أي سيتي التجمع الخامس"، مُقاضاة الشركة بعد تغيير عدد من التفاصيل الخاصة بالمشروع من مساحات، وإلغاء جراجات وغيرها، نتج عنه خلافات حادة بين الطرفين.

ونشبت خلافات بين مجموعة من مُلاك مشروع ماونتن فيو أي سيتي التجمع الخامس،  وإدارة الشركة، بعد تغيير الأخيرة للماستر بلان الخاص بالمشروع، دون الحصول على مُوافقة من العملاء المُتعاقدين منذ أكثر من خمس سنوات. 

وكشف عدد من مُلاك الوحدات في مشروع ماونتن فيو أي سيتي التجمع الخامس، أن الشركة قامت باستبدال الجراج المُكون من طابقين في العقد إلى “باكية” في الشارع أسفل شجرة، رغم حصول الشركة على 90 ألف جنيه من كل عميل نظير إنشاء الجراج.

ووفقًا للملاك، قامت الشركة بالاستحواذ على المساحات الخارجية العامة، وإضافتها  إلى الحدائق الخاصة بوحدات الدور الأرضي مقابل مبالغ إضافية.

تغيير الماستر بلان 

وقالت إحدى الملاك لـ"القاهرة 24"، إن الشركة غيَرت “الماستر بلان” الخاص بالمشروع، الذي تم التعاقد عليه مع العُملاء دون الرجوع إليهم، مضيفة أنها تعاقدت على شراء وحدة سكنية بمشروع "أي سيتي التجمع الخامس" المملوك لشركة "ماونتن فيو" منذ خمس سنوات، وكان من المُفترض أن تطل شقتها على حديقة، إلا أنها فوجئت قبل استلام شقتها، أنها تطل على منزل جراج، رغم دفعها أكثر من 95% من قيمة الوحدة. 

وتابعت: “كان من المُفترض أن يتم بناء الجراجات على مرحلتين، ويكون المشروع لاند سكيب وحدائق خضراء”.

وتُهدد الشركة، الملاك المُعترضين، والذين يقومون بالنشر على وسائل التواصل الاجتماعي بسحب وحداتهم السكنية، وصرف ثمن الوحدة بعد أن تم سداد أغلبها على مدار 5 سنوات ماضية، بحسب أحد المتضررين.

وأضاف، أن الشركة قلّصت عرض النادي الاجتماعي بهدف بيع كبائن كوحدات سكنية بدلًا من خدمية، إلى جانب أنها لم تقم بإنشاء جراج، رغم حصولها على 90 ألف جنيه نظير إنشائه، موضحًا أن الشركة لم تنته من الأعمال الإنشائية للمشروع، ومازالت المرافق الأساسية من أسفلت وغيرها لم تنته بعد.

تأخر في التسليم وإلغاء الجراج 

فيما كشف عميل آخر، أن عدد العمائر التي تم الانتهاء منها حتى نهاية 2020 بلغ 6 عمارات فقط من إجمالي 38 عمارة، رغم مرور أكثر من 5 سنوات على الحجز، موضحًا أن التعاقدات كانت بالاتفاق على جراج طابقين داخل المبني، لكن الشركة رفضت تنفيذ التعاقد المُتفق عليه، وقامت بإلغاء الجراج المُكّون من طابقين، وتحويله إلى باكية في الشارع، بالإضافة إلى أن الشركة تقوم بتأجيل مواعيد التسليم، حيث كان مقرر استلام الوحدات لبعض الملاك في يونيو 2020، وتم تأجيلها إلى الربع الأول من 2022.

عاجل