رئيس التحرير
محمود المملوك

جنايات الإسكندرية تحيل أوراق قاتل أمه إلى المفتي

محكمة جنايات الإسكندرية
محكمة جنايات الإسكندرية برئاسة المستشار محمد حماد

قضت محكمة جنايات الإسكندرية، برئاسة المستشار محمد حماد عبد الهادي، بإحالة أوراق المتهم بقتل أمه، إلى فضيلة مفتي الديار المصرية لإبداء الرأي الشرعي في إعدامه، وتحديد جلسة 5 يوليو المقبل للنطق بالحكم.

تعود الواقعة إلى القضية رقم 34316 لسنة 2020 جنايات قسم شرطة المنتزه أول، والتي بدأت بتلقي اللواء مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الإسكندرية، إخطارًا من قسم شرطة أول المنتزه يفيد بالعثور على جثة  المدعوة "ه. أ. س"  داخل منزلها بدائرة القسم.

بإجراء التحريات اللازمة، تبين أن مرتكب الواقعة المدعو "أ. ع. ع"، 35 عامًا، استورجي موبيليا، نجل المجني عليها، فتم ضبطه وعرضه على النيابة التي باشرت التحقيق في الواقعة.

وأثبتت تحقيقات النيابة التي باشرها المستشار عبدالله عطا الله، وكيل النائب العام لنيابات المنتزه الكلية، وبإشراف المستشار أشرف المغربي، المحامي العام الأول لنيابات المنتزه، صحة الواقعة، وأن المتهم عزم النية على التخلص من والدته بفكر مطمئن وبخطة شيطانية ساقه عقله إليها للتخلص منها بدافع الانتقام منها لإلحاحها المستمر عليه للبحث عن عمل يكون مصدر رزق يدر عليه دخلًا ويوفر لقمة العيش دون مد اليدين وسؤال الغير.

وأوضحت التحقيقات، أن المتهم غافل أمه أثناء نومها، وقام بخنقها من الخلف بذراعيه، قبل أن تسقط على الأرض فحملها ووضعها على السرير، فاستغاثت بالجيران لكنه كمّم فمها، ثم أحضر كيسًا قماشيًّا "وسادة"، وأدخله على رأسها وواصل خنقها حتى لفظت أنفاسها الأخيرة وقام بسرقة متعلقاتها وهاتفي محمول كانا بحوزتها. 

أحيلت القضية إلى النيابة بقرار من المستشار أشرف المغربي، المحامي العام الأول لنيابات المنتزه، وتداولت الجلسة، وأمرت المحكمة اليوم بإحالة أوراق المتهم إلى فضيلة مفتي الجمهورية.

صدر القرار برئاسة المستشار محمد حماد عبد الهادي، رئيس المحكمة، وعضوية المستشار عبد العظيم صادق، والمستشار محمد فؤاد حافظ، والمستشار عبد الله عطا الله وكيل نيابة المنتزه الكلية، وسكرتير الجنايات خميس قمر.

 

 

عاجل