رئيس التحرير
محمود المملوك

كشف أثري جديد يعود إلى 37 مليون عام في الفيوم (صور)

 فك لأسلاف قردة
فك لأسلاف قردة

كشفت بعثة الدكتور هشام سلام، الأستاذ المساعد في قسم الجيولوجيا بجامعة المنصورة، عن فك لأسلاف قردة من نوع "أفرادابيس" عاشت في مصر منذ نحو 37  مليون عام.

 فك لأسلاف قردة من نوع “أفرادابيس”

ويعد نوع "أفرادابيس" هو جنس من الرئيسيات التكيفية التي عاشت خلال أواخر العصر الأيوسيني، وواحدًا من نوعين أوروبيين نموذجيين يمكن العثور عليهما في شمال إفريقيا، وكان هذا النوع من القرود يتغذى على أوراق الشجر، وتم العثور على حفريات من الجنس في بحيرة قارون بالفيوم.

 قردة من نوع “أفرادابيس”

وكشفت البعثة، خلال الأيام القليلة الماضية، عن أحافير سمكية عمرها 56 مليون عام في الصحراء الشرقية بمصر، وأظهرت البعثة أن الأسماك كانت قادرة على الوجود في البحار بدرجات حرارة تقترب من 95 درجة فهرنهايت.

وقال مصدر جيولوجي من البعثة، في تصريحات لـ"القاهرة 24"، إن حفريات الأسماك وجدت في صخور تكونت في قاع المحيط التيثي القديم، الذي غطى شمال مصر آنذاك، كما تبين من دراسة تلك الصخور أنها تكونت في بيئة تعاني من نقص حاد في كمية الأكسجين.