رئيس التحرير
محمود المملوك

تجدد الاشتباكات بين محتجين تونسيين وقوات الأمن بعد منعهم من اقتحام مركز للأمن الوطني

اشتباكات بين الأمن
اشتباكات بين الأمن والمتظاهرين بتونس

تجددت مساء أمس الأربعاء، الاشتباكات بين محتجين تونسيين، وقوات الأمن التونسية، في منطقة سيدي حسين بالعاصمة، وذلك على خلفية وفاة شاب بعد إيقافه من قبل الوحدات الأمنية أمس الثلاثاء.

 

واضطرت الوحدات الأمنية إلى استعمال الغاز المسيل للدموع، لتفريق جموع الشبان، وسط عمليات كر وفر بين الطرفين، وفقًا لقناة نسمة التونسية.

وشهدت منطقة سيدي حسين السيجومي بالعاصمة التونسية، أول أمس الثلاثاء، حالة من الاحتقان، حيث اضطرت الوحدات الأمنية إلى إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع وأعيرة نارية في الهواء لإبعاد أعداد كبيرة من الشبان الذين يحاولون اقتحام مركز الأمن الوطني بالعطار بسيدي حسين السيجومي. 

 

وحسب معطيات مؤكدة، فان الأحداث المذكورة ناتجة عن وفاة شاب تم إيقافه عشية، بجهة الجيارة، وسط اختلاف الروايات حول الأسباب الحقيقية لوفاته.

 

وفتحت النيابة العمومية بالمحكمة الابتدائية بتونس، تحقيقًا للكشف عن الأسباب الحقيقية لوفاة المجني عليه.