رئيس التحرير
محمود المملوك

المجلس الأعلى للثقافة يطلق محاضرة تراث الوطن في مواجهة التغييب "أونلاين"

المجلس الأعلى للثقافة
المجلس الأعلى للثقافة

تنظم لجنة الفنون التشكيلية والعمارة، بالمجلس الأعلى للثقافة، بأمانة الدكتور هشام عزمي، الأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة، لإلقاء محاضرة بعنوان "المتحف تراث الوطن في مواجهة التغييب" لطارق مأمون، مدير متحف محمود خليل وحرمه، وذلك في إطار الفعاليات الثقافية التي تنظمها لجنة الفنون التشكيلية والعمارة برئاسة  الدكتورة دليلة الكرداني، اليوم 10 يونيو فى تمام الساعة السابعة مساءً أونلاين.


وتأتى المحاضرة ضمن سلسلة محاضرات "دور الفنون والعمارة في مواجهة التطرف"، والتى تشرف على تنظيمها الفنانة الدكتورة سهير عثمان، وتتضمن السلسلة محاضرات قصيرة يلقيها أعلام الفنون التشكيلية والعمارة فى مصر حول دور الفنون في مواجهة التطرف الفكري ودعم وتعزيز القيم الإيجابى.

 

جدير بالذكر أن متحف محمود خليل وحرمه، تم افتتاحه يوم الأحد الماضى، بعد إغلاق استمر 10 سنوات، وتبلغ المساحة الكلية للمتحف (8450) متر2 ومساحة المبانى به تبلغ (538,25) متر2 ومساحة الفراغ المحيط (7911,75) متر2، ومكون من أربعة طوابق.

 

وقد أوصى محمد محمود خليل بهذه المقتنيات لزوجته على أن يتم تحويلها إلى متحف يتبع الحكومة المصرية بعد رحيلها، وقد افتتح القصر كمتحف لأول مرة عام 1962، وتضم مقتنياته عددا من اللوحات الزيتية والمائية والباستيل، يصل عددها إلى 304 لوحات من إبداعات 143 فنانا، ويبلغ عدد التماثيل البرنزية والرخامية والجبسية نحو 50 تمثالاً من صنع 14 مثالاً .

 

المتحف تم إغلاقه عام 2010 وبدأت أعمال التطوير عام 2014، وشملت عمليات الترميم عدة مراحل، ضمت كل الأعمال والمعالجات الإنشائية من شبكات التكييف والتهوية، منظومة الكهرباء والمياه، مكافحة الحريق وتطوير نظم الإطفاء، تحديث نظم الأمن والمراقبة، تطوير محطة الطاقة الرئيسية، تحديث تجهيزات المتحف ككل وتحديث سيناريو العرض المتحفى إلى جانب إضافة خدمات للجمهور.

 

عاجل