رئيس التحرير
محمود المملوك

أول تعليق من أسرة مصرية عثرت على لوحة أثرية غرب قناة السويس وسلمتها للشرطة

ناظر الأرض وحفيده
ناظر الأرض وحفيده

قال محمد عبده، المواطن الذي عثر على اللوحة الأثرية بالقرب من تل دفنة بغرب قناة السويس، إنه تعرض للإهانة والسب، من قبل مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بسبب قيامه بتسليم لوحة "حدودية"، عثر عليها بأحد الأراضي التي يقوم بالإشراف عليها للشرطة، بعد إبلاغ يحيي طه عبد العزيز "صاحب الأرض"، مشيرًا إلى أنه كان ينتظر التكريم بدلًا من الإهانة والتجريح.


قال محمد عبده، في تصريحات خاصة لـ"القاهرة 24"، إن مصر هي الأولى بخيراتها، وأنه رجل مسن يخشى الله، كما كشف عن وصيته لنجله وحفيده، بعد العثور على الكشف الأثري المهم، بأن يكملوا مسيرته ويضعون مصلحة الدولة نصب أعينهم، مؤكدًا أن المال الحلال هو ما يدوم أثره.


وأشار إلى أنه تعرض لمضايقات من قبل بعض جيرانه بمنطقة بحر البقر مركز الحسينية الذين وجهوا له اللوم لعدم بيع اللوحة التي تقدر بملايين الجنيهات باعتبارها كشفًا أثريًا مهمًا، يحاكي حملة عسكرية للملك واح رع، خامس ملوك الأسرة 26.

من جانبه، قال نادر إنه يعمل مع والده، منذ طفولته، وأنه تعلم منه الإخلاص والأمانة، مشيرًا إلى أنه فور العثور على اللوحة، اتصلوا بصاحب الأرض والمقيم بالقاهرة، الذي حضر على الفور لأهمية الأمر وحساسيته.

وتعرضت الأسرة المصرية التي عثرت على اللوحة الحدودية، أثناء قيام المزارعين باستصلاح الأراضي الواقعة بالقرب من تل دفنة، للسب والتطاول من قبل المترددين على الفيس بوك، معترضين على تسليمها للشرطة ونقلها إلى متحف الإسماعيلية القومي.

IMG-20210610-WA0018
IMG-20210610-WA0018
IMG-20210606-WA0015
IMG-20210606-WA0015
IMG-20210606-WA0011
IMG-20210606-WA0011