رئيس التحرير
محمود المملوك

غضب على مواقع التواصل بسبب رفض مدرسة قبول طفلة "لأن شعرها مش حلو" (صور)

مدرسة
مدرسة

أثار منشور لحساب باسم ماركو عادل، غضبًا عارمًا بين مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، بسبب رفض مدرسة لنجتله بسبب شعرها.

وكتب ماركو، عبر حسابه على “فيس بوك”: "يؤسفني أن أقول إن نفسية بنتي مارلي مرقس عادل تدمرت بسبب التنمر، وإن المدارس بقي ليها شروط معينة في الطفل غير المتعارف عليها، والطفلة مستواها كويس جدًا في التقييم إنجليزي وعربي ومهارات".

وأضاف: "بس المشكلة في شعرها، أيوه زي ما قريتم كده شعرها، كيرلي ومش ناعم، الميس خرجت تقول إن الكومنت الوحيد على البنت شكلها مش حلو، بصيتلها باستغراب وبصيت للبنت أتأكد من لبسها وشكلها، قالتلي شعرها ومسكته بإيديها وهي مستاءة، قلتلها شعرها طبيعته كده، المهم مطولناش عشان الكلام كان قدام الطفلة، بس طبعا الطفلة كانت سامعة ومركزة في كل ده".

وتابع ماركو: "البنت رجعت مضايقة ونفسيتها وحشة جدًا، بأي منطق يتسببوا في أذي نفسية طفلة بالشكل المؤسف ده؟، ازاي يبقي تقييم الطفل من خلال شكله أو شعره؟، ازاي يتنمروا على الطفلة بالشكل ده؟، ازاي تتكلمي  كده قدام الطفلة؟".

وقال: "ياريت بجد كفاية ضغوط على الأسرة والطفل في تقديمات المدارس، احنا مش داخلين حرب".

من جانبها علقت جيلان أشرف:" ده للأسف موجود في كل المدارس".

بينما كتب حساب آخر:" مارلي بنوتة ذكية وقلبها جميل ومؤدبة ومميزة وشاطرة، اعتقد ده أكتر من المطلوب في أي مدرسة".

وقالت تريزا مجدي:" على فكرة يا مارلي شعرك كيرلي وقمر عليكي يا حببتي، واللي خسرك أكيد مش بيفهم انتي قمر".

بينما كتبت مريم عاطف:" دي قلة أدب بجد، وهو من امتى التقييم بيكون على الشعر لما كل حاجة في البنت زي الفل، يبقي الحاجة اللي هي خلقة ربنا ومالهاش ذنب فيها، وأصلًا موضة وشكلها حلو كمان تترفض بسببها ونقوبها شكلكك وحش، ايه العنصرية اللي وصلنالها دي".

بالإضافة إلى سهر بخيت، التي قالت:" دي لا تصلح أصلًا تكون مدرسة أو تشتغل أي مهنة في التربية والتعليم".

 بينما كتب مايكل عاطف: “بيتهألي إن التربية منعدمة في نموذج التقييم ده، ياريت نشوف رد فعل”.

وكتبت كريستنا رأفت:" دي قلة ادب ازاي دي هطلع جيل سوي وهي من دلوقتي بتتنمر"، بالإضافة غلى أميرة شكري والتي كتبت: "أنا مستعدة ارفع لك قضية ضد المدرسة".

وقال مايكل شكرالله:" يا ماركو أنت كنت هزقها بالدب قدام بنتك، علشان تحس انك خدت حقها".