رئيس التحرير
محمود المملوك

وزيرة البيئة: تخلصنا من 8 آلاف طن مخلفات إلكترونية ومبيدات مهجورة

الدكتورة ياسمين فؤاد
الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة

قالت الدكتورة ياسمين فؤاد، وزيرة البيئة، إن الوزارة وضعت مجموعة من الاشتراطات البيئية في قانون التعدين الصادر عن وزارة البترول والثروة المعدنية، للاستخدام الرشيد للموارد الطبيعية.

 

وأكدت ياسمين فؤاد، أن وزارة البيئة تعمل من خلال آليتين لتطوير القطاع البيئي، إما وضع الخطط والاستراتيجيات، التي تعتمد على تحويل أي مشكلة لفرصة يتم استثمارها وربطها بفرص العمل والدخل وجني الأرباح منها، والآلية الثانية هي الدمج في عمل الوزارات الأخرى.

 

 التنسيق مع الجهات المعنية

 

وتابعت في مداخلة هاتفية لبرنامج "صباح الخير يا مصر"، المذاع على القناة الأولى، والفضائية المصرية، أمس الخميس، أنه لا بد من وجود التنسيق مع الجهات المعنية عن طريق آليات تشريعية ومؤسسية، وضربت الوزيرة مثلا بالمشروعات القومية حيث تُمول وزارة التخطيط هذه المشروعات.

 

وأوضحت الوزيرة، أن الوزارة تعاونت مع وزارة التخطيط والتنمية الاقتصادية لوضع معايير استدامة بيئية، والتي تعني التزام أي جهة بالمعايير التي وضعتها وزارة البيئة للحد من التلوث؛ حتى تتمكن من الحصول على تمويل للمشروع.

 

وقالت الدكتورة ياسمين فؤاد، إن المشروعات التي تنشئها الدولة وتراعي الأبعاد البيئية فيها، ربما لن يشعر بها المواطن في وقتنا الحالي، لكن حتما ستجد أثرها الأجيال القادمة، وأوضحت أن الوزارة تعمل في اتجاهين، الأول هو حل مشكلات الماضي المتراكمة، مثل مشكلة تواجد ألف طن من المبيدات المهجورة في مخزن بمدينة الصف منذ 30 عامًا، حيث تم التعامل معها والتخلص الآمن منها، بالإضافة إلى 7 ألاف طن من الشاشات مخلفات إلكترونية عمرها 15 عامًا.

 

 أما الاتجاه الثاني في عمل الوزارة، هو وضع الإطار التشريعي والتنظيمي والآليات التنفيذية التي تضمن الاستخدام الأمثل للموارد الطبيعية، ومراعاة الأبعاد البيئية.

 

وأوضحت وزيرة البيئة، أن الأزمة التي كانت تُواجه ملف المُخلفات في مصر هي التحديات المُؤسسية، وما هي الجهات المنوطة وما دورها وعملها، لذلك كان لا بد من تحديد المسؤوليات ووضع بنية تحتية تكون نقطة الانطلاق.