رئيس التحرير
محمود المملوك

معاقبة المتهم بصفع الرئيس الفرنسي بالسجن 4 أشهر

لحظة صفع الرئيس ماكرون
لحظة صفع الرئيس ماكرون

طالب الادعاء الفرنسي، بمعاقبة الشخص المُتهم بصفع الرئيس إيمانويل ماكرون، بالسجن لمدة 18 شهرًا، وفق ما أوردته قناة العربية في نبأ عاجل، قبل قليل.

وقرر القضاء الفرنسي معاقبة الشاب بالحبس لمدة 18 شهراً، سيتم تنفيذ 4 أشهر داخل السجن، وإيقاف تنفيذ باقي العقوبة.

وقالت وكالة "رويترز" للأنباء، أمس الأربعاء، إن الرجل الذي تم القبض عليه، بتهمة صفع إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، كان يمتلك ناديًا لعشاق المُبارزة، وليس له سجل إجرامي من قبل.

وألقت قوات الشرطة القبض على داميان تاريل، البالغ من العمر 28 عامًا، وهو المُتهم الأول في واقعة "صفع ماكرون".

وخضع المُتهم للتحقيق، بتهمة الاعتداء على مسئول عام، أثناء زيارته لمنطقة "دروم" جنوب شرق فرنسا، للحديث مع العمال عن عودة الحياة بعد كورونا.

وتعرض إيمانويل ماكرون، الرئيس الفرنسي، للصفع من أحد الأشخاص خلال زيارته في جنوب شرق فرنسا، قبل أن تقوم القوات الفرنسية باعتقال شخصين مُتهمين في الواقعة.