رئيس التحرير
محمود المملوك

حملة إعلامية وبرامج تدريبية لتنمية وعي الشباب بالصناعات الصديقة للبيئة في القليوبية

إدارة إعلام القليوبية
إدارة إعلام القليوبية

استقبل الدكتور رمضان عرفة، مدير عام الإدارة العامة لإعلام القليوبية، اليوم، فريق عمل من جهاز تنمية المشروعات الصغيرة ومنظمة العمل الدولية، ضم: المهندس وائل ماجد، الدكتور مصطفى حلمي، والدكتور وائل جابر، لمُناقشة آلية تنظيم حملة إعلامية وبرامج تدريبية لتنمية وعي الشباب بالصناعات الصديقة للبيئة.

وتهدف الحملة إلى تعزيز أنماط استهلاكية وإنتاجية أكثر استدامة ومحافظة على البيئة، وذلك من خلال تقديم سلع وخدمات غير ضارة بها، لرفع كفاءة الصناعات التقليدية، وتقديم حلول جديدة للإنتاج، مثل: استخدام الطاقة المتجددة، تقنيات إعادة التدوير، إنتاج الأغذية العضوية، الاهتمام بالتحليل البيئي، والتنبؤ بالآثار البيئية.

وأكد مدير عام إعلام القليوبية أهمية السعي والعمل الجاد لاستعادة النظم البيئية باعتبارها الفرصة الحقيقية لحماية الإنسان وكوكب الأرض، وتحويل تلك المِحنة التي يمر بها العالم من انتشار فيروس "كوفيد-19" إلى فرصة حقيقية للحفاظ على البيئة، والحث على الانضمام إلى ركاب حماية الطبيعة الذي لم يعد رفاهية، بل لا بد أن يكون جزءًا أساسيًا من تفكيرنا وحياتنا اليومية الآن وعلى كافة المُستويات لبناء مُستقبل مُتناغم مع الطبيعة يتم إدارته على نحو مُستدام لضمان صحة الإنسان.

وأضاف عرفة أن الحملة تستهدف شريحة الشباب الغير عاملين في الحكومة من سن 21 عامًا حتى 35 عامًا، لتأهيلهم وبناء قُدراتهم لعمل مشروعات صديقة للبيئة، بما يُساهم في الحد من البطالة، وزيادة الإنتاج وحماية البيئة من التلوث.