رئيس التحرير
محمود المملوك

المتهم في إشعال فتيل مذبحة أبو حزام يمثل جريمته أمام مجمع محاكم نجع حمادي

مجمع محاكم نجع حمادي
مجمع محاكم نجع حمادي

رافق فريق من النيابة العامة، اليوم الخميس، المتهم الرئيسي في إشعال مذبحة أبو حزام بنجع حمادي، وقتل أول ضحية بسبب خلافات مالية على ثمن سلاح، لإعادة تمثيل الجريمة أمام مجمع محاكم نجع حمادي، بسبب صعوبة نقله إلى مسرح الجريمة بقرية أبو حزام لدواعٍ أمنية.

وفي ذات السياق، فرضت الأجهزة الأمنية، كردونا أمنيا، بمحيط مجمع محاكم نجع حمادي، وأغلقت جميع الشوارع والمحال التجارية، أثناء تمثيل المتهم لجريمته، وقتل المجني عليه الأول سامي عبدالشكور.

وأدلى سيف.س.ع مفتش تموين، المتهم بقتل المجني عليه الأول سامي عبدالشكور أثناء التحقيق معه أمام النيابة العامة، باعترافات تفصيلية، حول الجريمة التي ارتكبها، قائلا: “كنت أجلس في منزلي وقدم لي المجني عليه سامي عبد الشكور، نظرًا لوجود علاقة طيبة بيننا وكان معه سلاح، فطلبت منه شراءه، إلا أنه رفض بحجة أن السلاح ثمنه 100 ألف جنيه، فنشبت بيننا مشادة كلامية، فأحضرت سلاحي وقتلته في ساحة أمام منزلي، ثم قررت دفن سلاحي المستخدم في الواقعة ودفن السلاح الذي كان بحوزة المتهم في التربة، وقررت مغادرة القرية، وقمت بالسفر إلى القاهرة هربًا من الشرطة”.

كان اللواء محمد أبو المجد مدير أمن قنا تلقى إخطارًا من مرفق إسعاف قنا يفيد بورود بلاغ بنشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين عائلتي السعدية والعوامر بقرية أبو حزام بنجع حمادي أسفرت عن مصرع 10 وإصابة 7 قبل أن يُتوفى اثنان من المصابين داخل المستشفى ويصل عدد القتلى لـ12 ضحية، و5 مصابين.

عاجل