رئيس التحرير
محمود المملوك

طلبة فلسطينيون بالسودان يستغيثون بالرئيس السيسي لإنقاذهم

طلبة فلسطينيون-صورة
طلبة فلسطينيون-صورة أرششيفية

وجه الطلبة الفلسطينيون في السودان، استغاثات للرئيس عبد الفتاح السيسي، لإنقاذهم من الأوضاع المتردية التي يعيشونها حاليًّا في السودان من مشكلات توقف العام الدراسي لقرابة عامين، لأسباب متنوعة منها السياسي والصحيّ المرتبط بفيروس كورونا، ومن تزايد الضغوطات الاقتصادية.

وقال طالب الاقتصاد المنحدر من قطاع غزة “أبو حجاج”، الذي اكتفى بذكر كنيته فقط، إن الرئيس المصري ذو صلة قوية بالملف الفلسطيني، ونجحت مبادرته الأخيرة في حمل الكيان الصهيوني على وقف عملياته في القطاع، وبالتالي فإن مخاطبته في شأن يهم الفلسطينيين لهو أمر عادي، ولا يبعث على الغرابة.

وعمما يريده طلبة فلسطين من الرئيس السيسي، أوضح أبو حجاج أنهم يأملون في تسهيل عودتهم إلى ديارهم عبر معبر رفح، أو نقلهم لإكمال الدراسة في الجامعات المصرية، حسبما ذكر موقع رصيف 22.

 

وقال طالب آخر: "هناك مخاطبات كثيرة تتم بيننا وبين الإدارة السودانية، بيد أننا نستشعر تغيرًا في مواقف السلطات من الدعم المطلق أيام الرئيس المخلوع عمر البشير، فضلاً عن نزوع الحكومة الحالية للتطبيع مع إسرائيل، ومقاطعة حركات المقاومة الفلسطينية، وإغلاق مكتب حماس بالعاصمة السودانية، كلها عوامل تلقي بظلالها السالبة على علاقة الفلسطينيين بالحكومة السودانية حالياً".

وأوضح الموقع أن هذه الأزمة التي يعانيها الطلاب الفلسطينيون بالسودان، تشير إلى أنهم بالمئات حاليًّا، ومعظمهم يدرسون في الكليات العلمية، كالطب والصيدلة والمختبرات.

عاجل