رئيس التحرير
محمود المملوك

متحف التحرير يعرض جزءًا من ساعة مائية مزينة بمناظر فلكية

 جزء من ساعة مائية
جزء من ساعة مائية مزينة بمناظر فلكية

يعرض المتحف المصري بالتحرير، قطعة أثرية فريدة لجزء من ساعة مائية مزينة بمناظر فلكية، وهذا الإناء كان يملأ بالماء لمستوى معين محدد بعلامة على السطح الداخلي، وتقرأ الساعات طبقًا لمستوى منسوب الماء الذي ينساب من خلال فتحة صغيرة في منتصف القاع تظهر على الجانب الخارجي.

 جزء من ساعة مائية مزينة بمناظر فلكية

وصُنعت القطعة من الألباستر وتعود إلى العصر المتأخر من مصر القديمة، وتم اكتشافها في منطقة آثار صان الحجر بالشرقية.

ويأتي عرض هذه القطعة بالمتحف المصري بالتحرير احتفالًا "بأسبوع المتاحف"، وهو أضخم مهرجان افتراضي يروج للمتاحف وبداء من من اليوم الاثنين الماضي الموافق 07 يونيو ويستمر لمدة أسبوع كامل سيشارك نحو أكثر من 60000 متحف ومؤسسة ثقافة في أكثر من 100 دولة حول العالم ضمن مبادرة أسبوع المتاحف “Museum Week” الرقمية، والتي تتيح لمحبي الفن والثقافة من خلالها إلى إشباع فضولهم طوال الأسبوع من خلال هاشتاج/ وسم.

وتعد هذه المبادرة حالياً المهرجان العالمي الأول والأضخم للمؤسسات الثقافية والمتاحف على وسائل التواصل الاجتماعي، فمنذ انطلاقها برعاية من منصة تويتر في عام 2014 وبمشاركة 630 متحف، وهي في نمو ملحوظ.