رئيس التحرير
محمود المملوك

فتح أبواب الحوار.. رئيس الطائفة الإنجيلية يهنئ مطران الأسقفية الجديد

القاهرة 24

قدم رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر الدكتور القس أندريه زكي، ووفد رفيع من القيادات الإنجيلية، التهنئة للدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية، بمناسبة تنصيبه مطرانًا جديدًا للكنيسة الأسقفية في مصر.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها رئيس الطائفة الإنجيلية، اليوم الجمعة، للمطران الجديدة بكاتدرائية جميع القديسين بالزمالك، بمشاركة الدكتور القس جورج شاكر، نائب رئيس الطائفة الإنجيلية، والقس رفعت فتحي، الأمين العام لسنودس النيل الإنجيلي، والقس اسطفانوس زكي، سكرتير المجلس الإنجيلي العام، والدكتور القس سامح موريس، راعي الكنيسة الإنجيلية بقصر الدوبارة، والدكتور القس يوسف سمير، راعي الكنيسة الإنجيلية بمصر الجديدة، والدكتور ماهر صموئيل، استشاري الطب النفسي، والشيخ عصام واصف، رئيس مجلس شؤون الشيوخ بسنودس النيل الإنجيلي، والمستشار يوسف طلعت، المستشار القانوني لرئاسة الطائفة الإنجيلية بمصر، والأستاذ يوسف إدوارد، مدير الإعلام بالهيئة القبطية الإنجيلية، بينما مثل الكنيسة الأسقفية في هذا اللقاء الأرشيدياكون عماد باسيليوس، رئيس مجلس القساوسة، والعميد هاني شنودة، المشرف على كنائس منطقة قناة السويس، والعميد ديفيد عزيز، المسئول عن كنائس الإسكندرية، والقس يشوع يعقوب، العميد المساعد لكاتدرائية جميع القديسين، والأستاذ فؤاد رشدي، المستشار القانوني لإقليم الإسكندرية.

وأكد الدكتور القس أندريه زكي، خلال الزيارة، عمق محبته واحترامه وتقديره لجميع القيادات والكنائس المصرية، وأن الزيارة للتأكيد على شفافية التعاون والتقدير والمحبة للكنيسة الأسقفية، كأعضاء في جسد المسيح، لخدمة الكنيسة والوطن.

من جانبه، رحب المطران سامي فوزي برئيس الطائفة الإنجيلية بمصر ووفد قيادات الطائفة الإنجيلية الذي يحرص دائمًا على التهنئة في جميع المناسبات.

وأضاف المطران سامي: "نثمن رسالة الطمأنة اليوم من الطائفة الإنجيلية برئاسة الدكتور القس أندريه زكي، ونشعر بمحبة حقيقية ونشكر الله على هذه العلاقة المميزة".