رئيس التحرير
محمود المملوك

برنامج الإسكان بهندسة عين شمس يعقد أول مجلس استشاري للصناعة وتطوير المناهج

اجتماع برنامج الإسكان
اجتماع برنامج الإسكان بكلية الهندسة في جامعة عين شمس

عقد برنامج الإسكان بكلية الهندسة في جامعة عين شمس، اليوم الجمعة، مجلسه الاستشاري الأول للصناعة وتطوير المناهج، بحضور كل من الدكتور أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي و البحث العلمي، والدكتور مهندس عبدالخالق عبدالرحمن، مساعد وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية للشئون الفنية، والمهندس علاء والي، رئيس لجنة الإسكان بمجلس النواب السابق، والمهندس محمد والي، عضو مجلس إدارة والي جروب، والمهندس عمرو سليمان رئيس مجلس إدارة ماونتن فيو، و المهندسة سلمي يسري ممثلة برنامج الأمم المتحدة للمستوطنات البشرية و سلافة علي، بمركز التوظيف بالجامعة. 

وأدار الجلسة، الدكتورة غادة فاروق، مدير برنامج الإسكان بكلية الهندسة، والدكتور أيمن فريد، منسق البرنامج، ومدير مركز التوظيف بالجامعة.

وناقشت الجلسة أهمية إنشاء برنامج يختص بمجال الإسكان باعتباره الأول من نوعه في القطر يُوفر خريج مُتخصص على دراية كافية بمُشكلات الإسكان وإدارته، كإحدى أهم المُشكلات التي تواجه الدولة المصرية، وخاصة مع النمو السكاني، وذلك تحت رعاية “معهد دراسات الإسكان والتنمية الحضرية بروتردام،  أحد المؤسسات التعليمية التابعة لجامعة إيراسموس، جامعة إيست لندن بالمملكة المتحدة، ومنظمة الأمم المتحدة للمُستوطنات البشرية”. 

وأشار الدكتور أيمن عاشور، نائب وزير التعليم العالي والبحث العلمي، إلى أهمية التركيز علي جانب فهم الطالب لإدارة مشكلات الإسكان، وفهم أبعادها باعتبار ذلك عنصرًا أساسيًا في تكوين فكر الخريج في مجال الإسكان، مؤكدًا أن قدرات التخطيط والتصميم وحدها غير كافية، دون إدراك ما ورائها من أبعاد اقتصادية واجتماعية وجغرافية وثقافية.

وحرص الدكتور عبد الخالق عبد الرحمن، مساعد وزير الإسكان والمرافق والمُجتمعات العمرانية للشئون الفنية، على توضيح ضرورة ربط ذلك بفهم عميق لسياسات الإسكان في مصر، كونه العمود الفقري لفهم طبيعة الإسكان في مصر.

فيما أكد النائب علاء والي ضرورة دراسة الطالب للشق القانوني والتشريعي في مجال الإسكان باعتباره جزءًا لا يتجزأ من مُواصفات خريجي برنامج الإسكان. 

وعن الخريج المطور أو نواة المطور العقاري، قال المهندس عمرو سليمان، رئيس مجلس إدارة ماونتن فيو، إن ما ينقص سوق العمل في مجال التنمية العقارية هو خريج قادر على أن يقود مُستقبل التطوير العقاري، مُستشهدًا بتجربة سنغافورا في مجال تعليم الإسكان، وتجربته الشخصية في دراسة التطوير العقاري.

وأوضحت الدكتورة سلمي يسري أهمية اعتبار المسكن حقًا من حقوق الإنسان، وأن تصميم المسكن يجب أن يضع في الأساس راحة المُستخدم النفسية و البدنية.

وفي الختام، وجّهت الدكتورة غادة فاروق، والدكتور أيمن فريد، الشكر للحضور، مؤكدين ضرورة الاستفادة من خبرات المجلس الاستشاري في دعم البرنامج و الطلاب بالخبرات المتعددة.

عاجل