رئيس التحرير
محمود المملوك

الأم المتهمة بإلقاء طفلها الرضيع بشبرا: "رميته في صندوق القمامة خوفًا من أبوه"

طفل_ أرشيفية
طفل_ أرشيفية

أدلت الأم، المتهمة بإلقاء طفلها الرضيع بصندوق قمامة بشبرا الخيمة، وتدعى "ش.ش.ع" 32 عاما، باعترافات تفصيلية أمام جهات التحقيق حول الواقعة، حيث أكدت أنها كانت خائفة من الحبس بعدما مات ابنها فجأة، موضحة: "ابني شرب من اللبن وأنا برضعه، وخفت اتحبس فرميته في الزبالة".

وأضافت الأم أنه أثناء إرضاع ابنها تعرض لاختناق ولم يستطع التنفس، وحاولت إسعافه لكن لم تستطع، مشيرة إلى أنها قامت بإلقائه في القمامة للتخلص منه خوفا من المسئولية، ومن زوجها، والد الطفل، وأهليتها.

وأخلى قاضي المعارضات بمحكمة شبرا الخيمة، اليوم الجمعة، سبيل الأم المتهمة بإلقاء طفلها الرضيع في صندوق القمامة بشبرا الخيمة، بكفالة قدرها 3 آلاف جنيه، فيما صرحت النيابة بدفن جثة الطفل بعد ورود تقرير الطب الشرعي.

ومن جانبه، تلقى اللواء فخر العربي، مدير أمن القليوبية، إخطارا من العميد أحمد الدقميرى، مأمور مباحث قسم ثان شبرا الخيمة، يفيد بالعثور على طفل داخل صندوق قمامة بمنطقة محور العصار بدائرة القسم، وبعمل التحريات ومشاهدة كاميرات المراقبة، تبين أن الأم هي من قامت بإلقائه في الصندوق عقب وفاته.
 

بالفحص تبين للواء حاتم حداد، مدير مباحث القليوبية، والمقدم حازم الخيال، رئيس مباحث قسم ثان شبرا، أن الأم تدعى "ش. ش.ع" 34 عامًا ربة منزل والطفل يدعى "س.س" 15 يومًا، وتم القبض عليها، والتحفظ على جثة الطفل، وصرحت النيابة بدفنه.