رئيس التحرير
محمود المملوك

مهرجان أسوان لأفلام المرأة يُكرم النجمة الفرنسية ماشا مريل

ماشا مريل
ماشا مريل

كشفت إدارة مهرجان أسوان الدولي لأفلام المرأة، عن تكريم النجمة الفرنسية ماشا مريل، في افتتاح الدورة الخامسة، التي ستعقد في الفترة من 24 إلى 29 يونيو الجاري.

و"ماشا مريل" صاحبة مشوار طويل مع السينما يمتد لأكثر من نصف قرن، حيث بدأت مشوراها الفني في بداية الستينيات من القرن العشرين، وتعتبر واحدة من نجمات الموجة الجديدة في السينما الفرنسية، حيث منحها المُخرج الفرنسي الشهير جون لوك جودار، دورًا رئيسيًا في فيلمه "السيدة المتزوجة" أو "امرأة متزوجة" سنة 1964، وهو الدور الذي يعتبره النقاد، البداية الحقيقية للنجمة الفرنسية.

وقدمت الفنانة الفرنسية، بعد ذلك أفلامًا مُهمة مع مجموعة من المخرجين الكبار في فرنسا وأوروبا، من بينهم: المخرج الإسباني لوي بونييل في فيلم "يوم جميل" سنة 1966، ومع موريس بيالا في فيلم " لن نشيخا معا" سنة 1972، ومع برتراند بليي في فيلم " زوج الأم" سنة 1981، فضلًا عن رائعة كلود لولوش "الواحد والآخر" سنة 1981، ثم في فيلم "الكرنفال الكبير" للمخرج ألكسندر أركدي سنة 1983، وفي فيلم "فويفر" للمخرج جورج ويلسن سنة 1989، لتتواصل بعد ذلك أعمالها في السينما والمسرح والدراما التليفزيونية.


من جانبها، عبّرت النجمة الفرنسية في رسالة لإدارة المهرجان عبر البريد الإلكتروني، عن سعادتها بالتكريم في مدينة أسوان، مؤكدة أنها لا تنسى زيارتها الأولى إلى مصر في بداية مشوارها مع شركة يونيفرانس، ولقائها مع الفنانة المبهرة الراحلة فاتن حمامة، التي استقبلت الوفد الفرنسي، ووصفتها مريل بـ"نجمة كبيرة وامرأة مبهجة". 

يذكر أن مهرجان أسوان يُعقد بدعم من وزارتي الثقافة والسياحة والاتحاد الأوروبي، ومؤسسة درسوس، ومؤسسة بلان، وبرعاية: “المجلس القومي للمرأة، محافظة أسوان، نقابة السينمائيين، ومؤسسة أكت”، ويكرم في الافتتاح النجمة إلهام شاهين، والنجمة دنيا سمير غانم، فيما يُكرّم في الختام المخرجة ساندرا نشأت والمخرجة الفلسطينية نجوى نجار، وخبيرة الأرشيف السينمائي منى البنداري.

انطلاق المرحلة الثانية من ورش مهرجان أسوان لأفلام المرأة

14 فيلمًا من 15 دولة في مسابقة الفيلم القصير بمهرجان أسوان الدولي