رئيس التحرير
محمود المملوك

مصرع فتاة في انفجار بوتاجاز أثناء عملها بعيادة طبيب بالشرقية

انفجار أسطوانة بوتاجاز
انفجار أسطوانة بوتاجاز - أرشيفية

لقيت فتاة، بمقتبل العقد الثالث من العمر، مصرعها، متأثرةً بإصابتها بحروق بأنحاء متفرقة بالجسد؛ إثر انفجار أسطوانة بوتاجاز داخل عيادة طبيب بشري بدائرة مركز شرطة أبو كبير بمحافظة الشرقية.

البداية كانت بتلقي اللواء إبراهيم عبدالغفار، مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من اللواء عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى أبو كبير المركزي، بوصول فتاة تُدعى "آية ي أ" 22 سنة، تعمل بعيادة طبيب بشري ببندر أبو كبير، مصابة بحروق من الدرجة الأولى بأنحاء متفرقة بالجسد، وتم تحويلها إلى مستشفى ههيا للحروق، فيما تم نقلها من قبل أسرتها إلى مستشفى خاص، لكنها توفيت متأثرةً بإصابتها، وتحرر عن ذلك المحضر رقم 3580 إداري أبو كبير لسنة 2021.

وتبين من التحريات الأولية انفجار أسطوانة بوتاجاز بالعيادة التي تعمل بها الفتاة، ما أسفر عن إصاباتها التي أودت بحياتها، وبالعرض على النيابة العامة صرحت بالدفن وطلبت تحريات المباحث حول الواقعة وملابساتها.

حريق يلتهم المسجد الكبير في "طوخ القراموص" بالشرقية (فيديو)